فضيحة في مباراة تونس ومالي: التعليقات الساخرة لا تتوقف

فضيحة تحكيمية تضرب بطولة كأس الأمم الإفريقية في مباراة تونس ومالي التي انهاها الحكم قبل نهاية الوقت القانوني للمباراة، حيث أنهى المباراة في الدقيقة 89:48، دون أن ينتهي الوقت الأصلي فضلا عن الوقت المحتسب بدلا من الضائع الذي يقدر بـ5 أو 6 دقائق وفقا لمجريات اللعب والتوقف المستمر في المباراة التي انتهت لصالح مالي بهدف للاشئ.

وأحرز لاعب مالي إبراهيما كونيه هدفه الأولى من ركلة جزاء في الدقيقة 48 من عمر اللقاء، وكان منتخب تونس قريبا من التعديل عندما احتسبت له ركلة جزاء، لكنها أهدرت، واقترب مرة أخرى من التعديل بعدما أعطي الأفضلية من الدقيقة 87 عندما طرد لاعب مالي البلال توريه.

فضيحة

فضيحة تحكيمية

واعتبر الجمهور التونسي والعربي والمحللون أن ما حدث ما هو إلا فضيحة، خاصة وأن تونس اقتربت من التعادل، وخرجت المباراة بفوز مالي بهدف للاشئ، مما أدى إلى اعتراضا كبيرا من جانب لاعبي تونس والمدير الفني للفريق، وسط دهشة من الجمهور.

وعقب إطلاق الصافرة خرج الحكم المتسبب في فضيحة انهاء المباراة قبل وقتها الأصلي متثاقلا ومتوترا، وتحركت لجنة المسابقات في كاف لإعادة لعب الدقائق الأخيرة من المباراة، لكن منتخب تونس رفض النزول مجددا إلى أرض الملعب تحت قيادة الحكم الرابع، بينما وافق لاعبو مالي على استكمال اللعب لثلاث دقائق كدقيقة من الوقت الأصلية ودقيقتين وقت بدل من الضائع.

وقال مصدر من داخل الجهاز الفني لمنتخب تونس أن الاتحاد سيتجه بشكوى إلى الفيفا على فضيحة إنهاء المباراة قبل وقتها الأصلي مطالبين بمحاسبة هذا الحكم فضلا عن إعادة المباراة مجددا.

يذكر أن حكم مباراة تونس ومالي، سبق أن تم إيقافه مؤقتا من جانب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، للاشتباه في الفساد بعد مباراة في دوري أبطال إفريقيا عام 2018، لكن لجنة الاتحاد التأديبية رأت لاحقا أنه لا يوجد دليل كاف لحظره.

فضيحة

فضيحة في مواقع التواصل

التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي بدت غاضبة والبعض الآخر كان ساخرا مما حدث في تلك المباراة، واصفين ما يحدث بالمهزلة، بل إن البعض طالب بإنهاء البطولة إلى هذا الحد.

وكتب أحد المعلقين: “حكم ماتش تونس ومالي صفر قبل الوقت الأصلي ما يخلص بـ٥ دقائق.. تعبت يا جماعة ماحنا بني آدمين برضه”، وقال المعل علي سعيد الكعبي: “الحكم ينهي مباراة تونس ومالي مرتين قبل نهايتها، هذا لايحدث الا في أفريقيا”.

وكتب معلق: “هذه اسوء بطولة.. مع احترامي لافريقيا لكن بطولتهم حتى كاس الخليج افضل”.

وعلق آخر: “بطولة فاشلة تنظيميا وتحكيميا وأداء لاعبين ومدربين”.

موضوعات تهمك:

ذا صن عن خطة كيروش أمام نيجيريا: ما هذا بحق الجحيم؟

قد يعجبك ايضا