فضيحة الهان عمر وشقيقها: جنسية أم أخلاقية؟

تصدر اسم النائبة الأمريكية صومالية الأصل، الهان عمر محرك البحث جوجل خلال الساعات السابقة، وذلك بعد فضيحة تحليل “DNA”، الذي نشرته تقارير صحفية، على رأيها تقرير من صحيفة ديلي ميل البريطانية، تقول فيها أن هناك ادعاءات تقول أن عمر تزوجت من شقيقها.

فضيحة هكذا أسمتها صحف عربية وعالمية تتخذ موقفا مناوئا للنائبة الديمقراطية التي عادة ما توجه انتقادات لدولة الاحتلال واللوبي الموالي لها في واشنطن، في الوقت الذي دافع عنها فيه المئات من محبيها حول العالم زاعمين أن تلك الاتهامات عارية تماما عن الصحة، ولم تكن سوى محاولة انتقامية من الهان عمر بسبب مواقفها.

فضيحة الهان عمر
إلهان عمر وزوجها

الهان عمر تزوجت شقيقها؟

قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الادعاءات بأن النائبة الأمريكية الهان عمر تزوجت من شقيقها للالتفاف على قوانين الهجرة، قد يتم إضفاء الشرعية عليها من خلال اختبار حمض نووي تم نشره مؤخرا.

وأشارت الصحيفة في تقريرها، إلى أن نتائج الاختبار تشير إلى أن هناك اجتمالا بنسبة 99 بالمائة بأن النائبة صومالية الأصل، وزوجها الثاني أحمد علمي، شقيقان، مؤكدة أن كشف تفاصيل الاختبار تم من خلال أنطونيو لازارو من الحزب الجمهوري في مينيا بوليس يوم الأربعاء، قبل ساعات من اعتقاله بتهمة الاتجار في الجنس تمهيدا لمحاكمته اليوم الاثنين، حيث يتهم باستغلال 6 أطفال في عمليات اتجار بالجنس ضدهم، وهو ما لم تذكره الصحف التي تناقلت الوثيقة المزعومة التي سربها انطونيو لازارو.

فضيحة الهان عمر
صورة من الوثائق المزعومة
فضيحة الهان عمر
صورة من الوثائق المزعومة

لكن صحيفة ديلي ميل البريطانية ذكرت أن اعتقال لازارو يمكن أن يؤدي إلى إثبات أن عضو الكونغرس، الهان عمر ربما قد تكون انتهكت قوانين الهجرة الفيدرالية الأمريكية، بعد شائعات حول زواجها من شقيقها قبل أكثر من عام، حيث ذكرت التقارير الإعلامية أن مكتب التحقيقات الفيدرالي استمع خلال الفترة الأخيرة في جلسات استماع لعمر خلال تحقيقاته للتحقق من أن زوجها الثاني أحمد علمي هو في الأصل شقيقها.

فضيحة الهان عمر

وتقول صحف مناوئة للنائبة الأمريكية أن الهان عمر تزوجت من شقيقها لمنحه الأوراق القانونية تمهيدا للحصول على بطاقة الإقامة الخضراء في الولايات المتحدة من أجل استكمال دراسته، حيث تشير وثيقة الزواج المتداولة لعمر وعلمي أن العقد تم توقيعها في فبراير عام 2009 على يد كاهنة مسيحية في الوقت الذي كان طلاقها من زوجها الأول كان عام 2008.

وعلى الرغم من أن الهان عمر قد تكون زورت تلك الوثيقة، إلا أن التقارير التي نشرتها الصحف المعادية لها صورت الأمر على كونه زواج فعلي وفضيحة جنسية وبعض التقارير وصفتها باسم “زنا المحارم”، وهو ما لا يعد سوى افتراء على النائبة المسلمة، كون التزور المزعوم من الواضح من غرضه المزعوم أنه على الورق فقط.

يذكر أنه في حال ثبت زواج الهام عمر من شقيقها فإنه ستحاكم بتهمة التزوير وهي الجريمة التي يعاقب القانون عليه بالسجن لمدة تصل إلى 5 سنوات وغرامة قد تصل إلى 250 ألف دولار.

موضوعات تهمك:

تولسي غابارد تواجه غضبا عارما بعد اتهامات التزوير لإلهان عمر

قد يعجبك ايضا