فضيحة اغتصاب سودانيات اثناء فض الاعتصام على لسان فتاة سودانية

فضيحة اغتصاب سودانيات: اثناء فض الاعتصام على لسان فتاة سودانية

 

فى حالة انقطاع الانترنت من السودان لم يستطيع احد التواصل مع الشعب السودانى .

فكانوا شبه منفصلين عن العالم ، لكن بعد عودة الانترنت بدأت مواقع التواصل الاجتماعى فى تلقى الفيديوهات والتصريحات والفضائح.

والتى قام بها الجيش السودانى تجاة المواطنين العزل.

وكان اخطر تلك الانتهاكات هو ماقام به جنود الشرطة العسكرية بالتعدى على 5 فتيات سودانيات بالالفاظ والسباب والشتائم القذرة ثم اقتيادهم فى احدى السيارات وتهديدهم باطلاق الرصاص الحى فوق رؤسهم وانتهت القصة بابشع عملية اغتصاب عرفتها السودان .

القصة من البداية:

فضيحة اغتصاب سودانيات: اثناء فض الاعتصام على لسان فتاة سودانية
شهادات واعترافات وصرخات لفتايات سودانيات تعرضن للاغتصاب الجنسى من قبل وحوش قوات ” الشرطة العسكرية للدعم السريع” بمنتهى الوحشية والبربرية والهمجية التى لم يكن لها مثيل من قبل ، القصة بالتفاصيل :

فتاة سودانية تحكى ماحدث لها :

 

“كُنا خمس فتيات لا نعرف بعضنا البعض من قبل ولم يجمعنا إلا الاعتصام، جمعونا أثناء فض الاعتصام داخل عربة “دفار” وبها عساكر يرتدون الكاكي وطواقي حمراء اللون ” الشرطة العسكرية للدعم السريع”

الفتاة: عددهم كان 11 عسكرى :

 

كما تضيف الفتاة أيضا: “عددهم كان يفوقنا حوالي 10 أو 11 كانت البداية بالألفاظ البذيئة شتم وسب وقذف وإهانات متعددة. أمرونا بخلع ملابسنا إن اردنا البقاء على قيد الحياة، كل ذلك كان تحت وابل من الرصاص تم إطلاقها في الهواء لبث الرعب في نفوسنا ولإرغامنا للاستجابة لكل ما يريدون”.

اجبرونا على خلع ملابسنا تحت وابل من الرصاص:

 

واضافت “كان الاعتداء الجنسي بالتناوب، اجبرونا أولا على ممارسة الجنس الفموي وهم يصفوننا بألفاظ بذيئة ويرددون اليس هذا ما فعلتوه هنا؟ اليس هذا ما كنتن تردنه؟؟!. يا عاهرات “باللفظ البذيء”.

بعد ما اغتصبنى أكثر من شخص فقدت الوعى تماما:

واضافت الفتاة “ثم بدأت الممارسة الجنسية الكاملة والاغتصاب الوحشي بالتناوب، اغتصبني اكثر من شخص بعدها فقدت الوعي لم استيقظ إلا وأنا ملقاة في الطرقات، انزف. لا أعرف مصير بقية الفتيات”.

قد يعجبك أيضا:

اغتصاب جماعى لـ مراهقة سورية عمرها 14 عاما بلبنان

ضبط شاب يحاول اغتصاب طفل فى حمام مسجد

نيمار عن واقعة الاغتصاب: «العلاقة كانت بالتراضي» 

فضيحة جنسية لحكومة افغانستان داخل مكتب احد الوزراء

 

قد يعجبك ايضا