فاكهة خارقة تسيطر على نمو السرطان 60 بالمائة خلال يوم

محمد جابر18 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
محمد جابر
الأبحاث الطبيةمميزة
السرطان التوت

مرض السرطان من أخطر الأمراض التي لا يزال الطريق طويلًا أمام القضاء عليه بشكل كامل، وإيجاد علاجات تسطيع السيطرة، عليه، مع كونه سريع الانتشار والنمو، لكن ومع ذلك فإن هناك فاكهة خارقة يمكنها تقليل نمو هذه الخلايا بنسبة 60 بالمائة خلال 24 ساعة فقط، بحسب دراسة حديثة.

وبحسب الدراسة فإن التوت يقلل بفضل نشاطه العالي من مضادات الأكسدة من نمو السرطان في إطار زمني قصير، وبحسب تقرير في مجلة التغذية والسرطان أن المواد الكيميائية النباتية المتوفرة بكثر في هذه الفاكهة تشمل الأنثوسيانين والأحماض الفينولية.

تعرف الأنثوسيانين على أنه الصباغ المعروف بإعطائه لونه الأحمر والأرجواني المميز بإنه يمكن أن يوفر الحماية من أمراض مثل السرطان، ويعتبر خنق التوت أحد المصادر الغنية بمضادات الأكسدة النباتية إلى جانب التوت الأزرق والبروكلي.

ومضادات الأكسدة لها أهميتها الكبيرة حيث تزيل الجذور الحرة من خلايا الجسم وتمنع الضرر الناتج عن الأكسدة وهي مقدمة للعديد من أنواع الأمراض.

وفي دراسة حديثة بحسب موقع إكسبرس المتخصص في العلوم، فإنه تم إجراءها على أنبوب الاختبار ونشرت في مجلة التغذية والسرطان ووجد الباحثون أن الأنثوسيانين مضادات الأكسدة الموجودة بالفاكهة كانت فعالة بشكل خاص في الحد من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.

وبحسب نتيجة الدراسة 50 ملج مستخلص الأرونيا التي قللت من نمو خلايا سرطان القولون بنسبة 60 بالمائة خلال 24 ساعة فقط.

وجرى إرجاع تأثيرات قمع السرطان إلى نشاط مضادات الأكسدة القوية الموجودة في التوت البري، والتي ثبت أنها مفيدة في درء عدة أنواع من السرطان.

وفي الواقع أظهرت مقتطفات من التوت أيضًا أنها تقلل من الإجهاد التأكسدي المرتبط بسرطان الثدي في دراسة واحدة عام 2009.

ويظهر البحث المنشور في مجلة بلانتا ميديكا أن مستخلص التوت البري يمكن أن يقلل من عدد الجذور الحرة الضارة في عينات الدم المأخوذة من مرضى سرطان الثدي.

وفي حين أن عددًا من الدراسات تحدث على قدرة الأنثوسيانين على تثبيط سرطانات الجهاز الهضمي إلا أن هناك أدلة على أن تطبيق مضادات الأكسدة موضعيًا يمكن أن يمنع سرطان الجلد أيضًا.

وقد تكون تلك الأدلة الحالية بين التوت والسرطان محدودة نوعًا ما لكنها تسلط الضوء على قيمة التحقيق في الارتباط بمزيد من العمق.

موضوعات تهمك:

هيدروجيل مادة جديدة بإمكانها حرق أورام السرطان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة