غرفة صناعة السينما المصرية تنعقد بشكل عاجل

تعقد غرفة صناعة السينما في مصر، اليوم الأربعاء اجتماعا طارئا في مقرها بالقاهرة لمناقشة قرار المحافظة بزيادة أسعار أماكن التصوير السينمائي والدرامي.

وقال سيد فتحي مدير عام غرفة صناعة السينما في مصر، أنه سيتم عقد اجتماع طارئ الأربعاء في مقر الغرفة لمناقشة القرار.

وكان اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة قد قرر قرارا جديدا حو التصوير الخاص بالإعلانات والمشاهد السينمائية في شوارع وأبنية وأنفاق محافظة القاهرة.

وقررا لمحافظ تحصيل مبالغ مقررة وثابتة تم اعتمادها من المحافظة وإدارة العلاقات العامة وكانت المبالغ المقررة 15 ألف جنيه للساعة الواحدة مقابل التصوير في أحد الشوارع أو أبنية أو جراجات المحافظة ومبلغ 100 ألف جنيه مقابل التصوير ليوم كامل.

وأثار القرار حفيظة عدد من العاملين في المجال الفني، كما أثار انتقادات واسعة من قبل منتجين، معتبرين أنه قرارا “عشوائي وغير مدروس بالمرة”، على حد تعبير المنتج جابي خوري في تصريحات لموقع القاهرة 24.

وأضاف أن هذا القرار قد يضر صناعة السينما على الصعيد المحلي والدولي، وزاد الحمل على المنتجين بشكل واسع حيث أنه يطلب من المنتج الذي ياتي ليصور داخل مصر دفع مبلغ نحو 6 آلاف دولار هذا للمكان فقط وذلك غير باقي التكاليف الأخرى.

موضوعات تهمك:

أحمد حلمي يعلق على صورة سيارة الأفلام الثلاث

قد يعجبك ايضا