عيد العمال استمرار البحث عن الحقوق واستمرار الاحتفالات

تصدر محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، البحث عن عيد العمال في اليوم الأول من شهر مايو، اليوم السبت، حيث يحتفل بهذا العيد كل عام في نفس اليوم، حيث تحدث فعاليات الاحتفال والتجمع للمطالبة بتحسين ظروف العمل ويطالبون بحقوقهم المسلوبة.

ويحتفي عملاق البحث جوجل بعيد العمال اليوم، حيث بدأ بعد منتصف الليلة الماضية نشر لوجو، على صفحتها الرئيسية لاسم الموقع وحوله العديد من العاملين، في عدد من المجالات مثل الزراعة والصناعة والمجال الصحي وغيرهم من العمال.

ولاقى هذا الاحتفاء من قبل جوجل اهتماما كبيرا من قبل الجمهور، واهتم الآلاف على إثره بيوم عيد العمال ونشر العشرات يتحدثون عن هذا اليوم.

عيد العمال استمرار البحث عن الحقوق واستمرار الاحتفالات

أصل عيد العمال

ويعود أصل عيد العمال الذي يتم الاحتفال به في الأول من مايو، إلى أكثر من رواية وأكثر من قصة، لكن أرجح تلك القصص وأشهرها هي إضراب عمالو لاية شيكاجو بالولايات المتحدة الأمريكية، والتي نظمها العمال عام 1886 للمطالبة بزياد أجورهم وتحديد ساعات العمل بثماني ساعات وغيرها من الحقوق المنهوبة الذي قابلته الشرطة بإطلاق النار الذي تسبب في وفاة البعض وإصابة آخرين.

ووقتها تم اعتقال أحد العمال بتهمة إطلاق النار على أحد عناصرها وقد تم تنفيذ حكم الإعدام في بعض العمال كما تم اعتقال بعضهم، بعدها تقع مفاجأة عندما يعترف أحد عناصر الشرطة بتلفيق التهمة لتظهر براء من تمت إدانته، وعلى إثرها تزداد الحركة اشتعالا.

عيد العمال استمرار البحث عن الحقوق واستمرار الاحتفالات

ولعل أشهر شعارات هذا اليوم هو شعار “يا عمال العالم اتحدوا”،  ويرجع إلى أنه أبدى الآلاف من العمال تضامنهم مع الحادث، ورددوا هذا الهتاف، بينما اهتزت الأوساط العمالية في الولايات المتحدة وأوروبا، لذلك اضطرت دول العالم للاعتراف بحقوق العمال وبدء منحها رويدا رويدا وكل عام في عيد العمال تزداد الحركة قوة ضد الرأسمالية.

عيد العمال تريند

علق المئات على هذا اليوم وتذكروا بطولات العمال والمناضلين في مثل هذا اليوم، وقد كتبت ندى ناصيف من لبنان: “في هذا اليوم، تحيّة الى شهيدة النضال العمالي وردة بطرس. قضت وردة في مظاهرات عمّال الريجي عام ١٩٤٦ تحت نيران الدرك الذي فضّ الاعتصامات بالرصاص الحي #عيد_العمال”.

بينما كتب حساب تحت اسم الجنوبيون الخضر: “#عيد_العمال الكادحون ملح الأرض”.

عيد العمال استمرار البحث عن الحقوق واستمرار الاحتفالات

وكتب كميل فهد: “تهنئة حارة صادقة لأخوتنا العمال في العراق ولكل كادحي العالم بمناسبة عيد العمال العالمي. الرحمة والذكر الطيب للشهداء من مناضلي الطبقة العاملة في العراق”،

بينما كتب قاصد مانيل: “مسؤولون رواتبهم 120 مليون و80 مليون و 40 مليون و30 مليون يبعثون بالتهاني بمناسبة عيد العمال لموظفين 18000 و زوج ملاين 20000 وثلاثة ملاين 30000 .. ويحثونهم على مزيد من الصبر والمثابرة والجد والكد في العمل”.

موضوعات تهمك:

النور المقدس من كنيسة القيامة: فيديو تفاصيل أخرى

قد يعجبك ايضا