عبير موسى توجه رسالة بطلب عاجل للرئيس التونسي

وجهت رئيس “الحزب الدستوري الحر” في تونس عبير موسى رسالة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد، داعية إياه إلى إغلاق مقرات “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي.

ووفقا لموقع تونسيان، فإن موسى وضعت رسالته في مكتب الضبط بقصر قرطاع والتي تضمنت طلبا عاجلا جدا بإغلاق مقرات ما يسمى باتحاد علماء المسلمين العالمي لصاحبة يوسف القرضاوي والمتمركز في تونس.

وأكدت موسى في رسالتها على وجوب تقديم طلب عاجل للقضاء من أجل تعليق نشاط الفرع وكل مكونات جمعياته الناشطة في فله، والتي وصفته بـ”الإخطبوط”، والبدء في إجراءات حله بشكل نهائي وغلق مقراته زاعمة بأنها “مشبوهة ومتورطة في تبييض الأموال وتمويل الإرهاب”.

كما طالبت عبير موسى التي يشتبه في تلقيها دعما إماراتيا وفقا لخصومها، بالعمل على “تجفيف منابع تمويل الأخطبوط الإخواني في تونس”، على حد تعبيره، مشيرة إلى أنه يجب إحالة ملفات التنظيمات الجمعياتية والسياسية المذكورة للجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب من أجل تفعيل صلاحياتها في تصنيف تلك التنظيمات كتنظيمات “ذات علاقة بالجرائم الإرهابية وتبييض الاموال والإذن بتجميد الأرصدة المالية والتدقيق في مصادر التمويل وإحالة ملفاتها للقضاء”.

موضوعات تهمك:

الرئيس التونسي يرد على النهضة: لا عودة للوراء

قد يعجبك ايضا