طالبان تغتال إذاعي وتختطف صحافي

أعلن مسؤولون محليون في أفغانستان أن حركة طالبان قتلت مدير محطة إذاعية أفغانية في كابل واختطفوا صحفيا في ولاية هلمند جنوبي البلاد.

وأطلق المسلحون الذين يشتبه في تبعيتهم لطالبان النار على توفان عمر مدير محطة إذاعة باكتيا جاج، وهو من العاملين في منظمة إن أيه آي، الحقوقية، التي تدعم إعلاما مستقلا في البلاد وأردوه قتيلا في كابل يوم الأحد الماضي.

وقال رئيس المنظمة الحقوقية مجيب خلوتجار أن عمر كان توجهه ليبراليا، بينما قال مسؤول محلي وفقا لوكالات أنباء انهم يتوقعون أن طالبان وراء الهجوم.

وصرح مسؤولون في إقليم هلمند جنوبي البلاد بأن مسلحين من الحركة اختطفوا صحفي محلي يدعى نعمة الله همت من بيته في لشكركاه عاصمة الولاية يوم الأحد الماضي.

ووفقا لوكالة رويترز فإن المتحدث باسم الحركة قال أنه ليس لديه معلومات عن الحادثين.

ووفقا لتقارير حقوقية فقد شهدت أفغانستان مقتل وإصابة واختطاف ما لا يقل عن 30 صحافيا وإعلاميا على يد الجماعات المتشددة، خلال الشهر الماضي فقط.

موضوعات تهمك:

طالبان تؤكد: لا اتفاق وقف إطلاق النار حتى الآن

قد يعجبك ايضا