شقيقة زعيم كوريا الشمالية تهدد سيؤول وواشنطن

هددت شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم يو جونغ الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، مؤكدة أنهما سيواجهان تهديدات أمنية أكبر بسبب إجرائهما تدريبات عسكرية “تدمر الذات”.

وقالت شقيقة كيم جونغ أون، أن التهديدات الأمنية تزداد بالتدريبات العسكرية التي يجرونوها.

وكان موقع كوري شمالي قد انتقد الشهر الماضي كوريا الجنوبية لتخطيطها لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة الشهر الجاري، زاعما أنها تخطط لغزو الشمال.

وأشار موقع أوريمينجوكيري وهو موقع دعائي، إلى أنه من المتوقع أن تجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريباتها العسكرية الصيفية السنوية التي وصفتها بيونغ يانغ منذ فترة طويلة بأنها بروفة للغزو.

وزعم الموقع أن سيؤول تنتهك الاتفاقية العسكرية الموقعة بين الكوريتين وإعلانهما المشترك الذي تم تبنيه خلال القمة الأولى بين الدولتين عام 2000 قائلا أن التدريبات مخطط لتعزيز قواتها المسلحة.

وردت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة على تلك الادعاءات وقتها مشيرين إلى أن التدريبات ذات طبيعة دفاعية بحتة.

موضوعات تهمك:

مدير سي آي إيه: كوريا الشمالية ستواصل تطوير قدراتها النووية

قد يعجبك ايضا