سفيرة إسرائيل تفر من مؤتمر في لندن تحت حراسة مشددة “فيديو”

فرت سفيرة إسرائيل لدى المملكة المتحدة تسيبي حوتوفلي، من مؤتمر في كلية لندن للاقتصاد مساء أمس الثلاثاء، تحت حراسة مشددة من جانب الشرطة بعد احتجاج كبير من جانب نشطاء داعمين للقضية الفلسطينية.

وأظهر مقطع فيديو من موقع الحادث حراس الأمن وهم يدفعون حوتوفلي التي كانت ممكة بباقة زهور خارج المبنى الذي كان قد تم فيه تنظيم الحدث ومن ثم دخلت إلى سيارة غادرت الموقع مسرعة.

وفي تلك الأثناء حاولت قوات الشرطة ضد مجموعة من النشطاء الساخرين، حيث رددوا هتافات مثل “أين الخجل؟” وهتافات أخرى منددة بالاستيطان والممارسات الصهيونية بحق الفلسطينيين، بالإضافة إلى صيحات استهجان وحالة استنفار أمني.

وياتي ذلك بعدما تلقت حوتوفي دعوة من اتحاد طلاب الجامعة لحضورم نتدى نقاش وفي خطوة أثارت استياء المجموعات الداعمة للقضية الفلسطينية ومجموعات تناهض العنصرية، وفقا لزعم صحيفة تايمز أوف إسرائيل.

وقد تم منع حوتوفلي، من جانب المتظاهرين، وقال المنددون باستضافتها، أنها دعت إلى الاستعمار الاستيطاني وانخرطت في خطاب معاد للإسلام وأرست العنصرية تجاه الفلسطينيين.

يذكر ان السفيرة الصهيونية أثارت جدلا عندما تم تعيينها كسفيرة لدى بريطانيا، حيث تنتهي لحزب الليكود المتطرف، وعملت كوزيرة لشؤون المستوطنات، وقد طالب يساريون بريطانيون من اليهود الحكومة بوقف تعيينها.

موضوعات تهمك:

الخلافات تعود بين بريطانيا وفرنسا بسبب ملف الصيد

قد يعجبك ايضا