سرايا القدس تعلن ردها الأولي على اغتيال قائدها: 100 صاروخ يضرب الاحتلال

أعلنت هيئة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في قطاع غزة، استهداف الاحتلال الإسرائيلي بـ100 صاروخ ضمن ردها الأولي على اغتيال الشهيد الجعبري وعدد من عناصرها في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عصر اليوم الجمعة.

يأتي ذلك بالتزامن مع فتح بلدية تل أبيب للملاجئ أمام المستوطنين الصهاينة ليفروا إليها من صواريخ المقاومة.

وأعلن جيش الاحتلال اعتراض 33 صاروخًا من أصل 80 أطلقت من قطاع غزة، بينما لم يعلن عن مصير الصواريخ الأخرى وما أصابته.

وذكرت مصادر محلية أن أحد الصواريخ أصاب منزلًا صهيونيًا في مدينة عسقلان المحتلة.

وكانت الفصائل الفلسطينية تنفيذ القصف لاستهداف مواقع داخل الأراضي المحتلة وكانت أولى الرشقات، عبارة عن 10 رشقات صاروخية ممتالية من غزة نحو الأراضي المحتلة.

واستهدفت تلك الصواريخ مناطق جنوب تل أبيب وبات يام وحولون وريشون لتسيون، كما تم استهداف سيدروت بعدد من الصواريخ من داخل القطاع.

ودوت صافرات الإنذار في نتيفوت إحدى المدن المحتلة.

وكان جيش الاحتلال قد شن غارات على مناطق مختلفة من قطاع غزة بينها بنايات سكنية، وتسببت تلك الهجمات في استشهاد 10 فلسطينيين بينهم طفلة عمرها 5 سنوات.

وقال جيش الاحتلال الصهيوني أنه قتل الشهيد تيسير الجعبري قائد الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي و15 ناشطًا في الحركة.

موضوعات تهمك:

الجهاد الإسلامي: سنضع كافة مدن الاحتلال تحت الضرب

قد يعجبك ايضا