تركيا انتهت من إجراءات سحب الجنسية من فتح الله كولن

تركيا انتهت من إجراءات سحب الجنسية من فتح الله كولن

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويليو أن تركيا انتهت من إجراءات سحب الجنسية من فتح الله كولن الداعية الديني المعارض المقيم في واشنطن في منفى اختياري.

يأتي ذلك على خلفية اتهامات أنقرة لها بالمسؤولية عن محاولة الانقلاب الفاشلة التي أجريت في عام 2016.

وقال صويلو أن منظمة كولن تعد تهديدا خارجيا ليس فقط داخلي بالنسبة لتركيا، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وأوروبا وإسرائيل يعملون على حمايتها.

وأضاف أن الانتربول الدولي يرفض إصدار قرار بحث وضعهم على القائمة الحمراء ويمنع ذلك.

وأوضح أنه تم إرسال 464 شخصا من منظمة كولن إلى الانتربول الدولي من أجل ضمهم إلى النشرة الحمراء إلا أن الانتربول يرفض ذلك، مشيرا إلى أنهم لا يرونهم خونة حاولوا الانقلاب أو إرهابيون عسكر، لافتا إلى أنهم ينظرون للانقلاب على كونه عسكري فقط والمنظمة مدنية.

وأوضح الوزير التركي أن الوزارة بدأت إجراءات سحب الجنسية التركية عن 229 شخصا من بينهم الداعية فتح الله كولن، مشيرا إلى أنه تم تسليم 18 شخصا منهم أنفسهم وتم اعتقالهم.

وأشار إلى أن القرار بسحب الجنسية من الداعية المعارض لا يمنع المطالبات بتسليمه إلى السلطات التركية ولن يكون عائقا.

موضوعات تهمك:

دعوة قضائية تتهم تركيا بمحاولة اغتيال غولن

البيت الأبيض ينفي التزام ترامب بتسليم كولن