رسالة من السيسي إلى تبون بشأن ليبيا

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن رسالة من السيسي إلى تبون الرئيسين المصري والجزائري وذلك حيث يحملها وزير الخارجية سامح شكري في زيارته إلى الجزائر اليوم الأربعاء.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم أن رسالة من السيسي إلى تبون حملها الوزير سامح شكري في زيارته وسط توترات حول الأوضاع في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية في بيانها أن الوزير سامج شكري يتوجه اليوم الخميس 9 يناير إلى العاصمة الجزائر وذلك من أجل إجراء مشاروات مع الأشقاء الجزائريين حول العلاقات الوثيقة بين البلدين وبحث القضايا محل الاهتمام المشترك.

وبحسب ما قال المستشار أحمد حافظ متحدث الوزارة الرسمي فإنه من المقرر أن يلتقي الوزير سامح شكري بالرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون حاملا رسال من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وأشار الوزير أن شكري يحمل رسال من السيسي إلى أخيه عبدالمجيد تبون، وفق البيان.

وأوضح البيان أنه من المقرر أن يجتمع الوزير المصري سامح شكري مع نظيره الجزائري صبري بوقدام، من أجل بحث سبل تعزيز العلاقات في جميع المجالات والدفع بالعلاقات قدما للأمام والتشاور بشأن الملفات التي تهمت البلدين الشقيقين وعلى رأسها الأزمة الليبية وذلك وفق المستجدات الطارئة على الساحة مؤخرا.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو قد زارا الجزائر قبل يومين مع استعار الأزمة في ليبيا وإعلان بلاده إرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وأعلنت الجزائر أنها توافقت مع تركيا على زيادة الدعم لقوات الحكومة الشرعية في صد قوات حفتر المدعومة من مصر وروسيا والإمارات.

وأشار الوزير التركي إلى أنه تم رفع درجات العلاقات بين الجزائر وتركيا إلى درجة الاستراتيجية.

موضوعات تهمك:

أردوغان وبوتين يتفقان على وقف الحرب في ليبيا

السيسي يتحدث عن الحرب في ليبيا