تسجيل رابع وفاة بمرض إيبولا في غينيا

أعلنت وكالة الصحة الغينية أن مريض بمرض إيبولا رابع توفي الاثنين، بالتزامن مع بدء الحكومة وجماعات الإغاثة في تنفيذ خطة الاستجابة لتفشي المرض.

وكانت غينيا قد أعلنت يوم السبت الماضي لأول مرة في غرب إفريقيا منذ تفشي الوباء بين 2013 إلى 2016، عن تفشي المرض مجددا.

وقالت تقارير ان ارتباك مبدئي حدث حول عدد الوفيات لكن نائب المدير العام لوكالة الصحة الغينية بونا يطاسي قال في تصريحات لوكالة فرانس برس أن أربعة أشخاص توفوا متأثرين بالمرض بعد تسجيل حالة وفاة واحدة صباح الاثنين.

وذكرت التقارير ان الضحية الأولى لممرضة تبلغ من العمر 51 عاما توفيت في أواخر شهر يناير الماضي، كما توفي اثنان من أشقاء الممرضة الذين حضروا جنازتها في الأول من فبراير وفقا لمسؤول صحي.

بينما قال يطاسي أن رابع شخص قد مات وهي امرأة مسنة، ولم يوضح المزيد من التفاصيل حول الضحية.

وقال مكتب الأمم المتحدة في غينيا اول رحلة تقل خبراء ومعدات صحية وصلت نزيركور الاثنين، بينما قال رئيس الوزراء الغيني إبراهيما كاسوري فوفانا أن غينيا أقامت هياكل للتعامل مع هذا النوع من الأوبئة، مطالبا المواطنين بعدم الذعر واحترام التعليمات الصحية، مختتما: “سنهزم إيبولا مجددا”.

موضوعات تهمك:

منظمة الصحة العالمية تعرب عن قلقها إزاء تزايد تفشي الإيبولا

قد يعجبك ايضا