رئيس الوزراء الفلسطيني وحماس يعلقون على رحيل نتنياهو

علق رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، على تشكيل حكومة صهيونية جديدة بقيادة نفتالي بينيت، تضع حدا لحقبة بنيامين نتنياهو التي استمرت 12 عاما، مشيرا إلى أن الفيصل فيما يتعلق بأي حكومة هو إنهاء الاحتلال.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني أن الامتحان أمام أي حكومة في دولة الاحتلال بالنسبة لهم هو تعهدها بإنهاء الاحتلال والاعتراف بالحق التاريخي والسياسي السيادي للفلسطينيين في دولة مستقلة عاصمتها القدس.

وأضاف أن برنامج نتنياهو كان مبنيا على تدمير أي فرصة لإقامة دولة فلسطينية، مؤكدا على رهان حكوته على وعي وصمود الشعب الفلسطيني أمام ماكينة البطش والاستيطان.

من جهته علق الناطق باسم حركة المقاومة الفلسطينية حماس، سامي أبو زهرة على تمرير الحكومة الصهيونية الجديدة، مؤكدا أن سقوط نتنياهو وهو أحد تداعيات انتصار المقاومة في معركة سيف القدس.

وكتب أبو زهرة عبر حسابه الشخصي بموقع تيوتر، قائلا أنهم لا يعولون على أي تغيير في حكومات الاحتلال حيث سياسته موحدة على القتل ومصادرة الحقوق الفلسطينية.

وأضاف: “سقوط نتنياهو هو أحد التداعيات المتلاحقة لانتصار المقاومة في معركة سيف القدس”.

وصوت الكنيست الصهيوني مساء الأحد على منح الثقة لحكومة التغيير المعارضة التي تمكنت من القضاء على حكم نتنياهو بعد سنوات حكم استمرت 12 عاما، بجمع الفرقاء ضد رئيس الوزراء المنتهية ولايته المهدد بالسجن في قضايا فساد مالي.

موضوعات تهمك:

الكنيست يطرح الثقة في حكومة التغيير للإطاحة بنتنياهو

قد يعجبك ايضا