دوافع الخيانة عند المرأة

دوافع الخيانة عند المرأة

دوافع الخيانة عند المرأة.. الخيانة من الأشياء الغير مبررة علي الاطلاق، والتي يصعب علي شريك الحياة سواء الرجل او المرأة غفران هذا الذنب الكبير في حق الطرف الاخر والخيانة لا تقتصر علي الخيانة الجسدية فقط لكنها ايضا الخيانة بالكلام او النظرات او اي فعل من الأفعال التي بها تخون الاخر، وفي المقال التالي سنتعرف علي أسباب خيانة الزوجات كما أشارت الأبحاث في الفترة الأخيرة.

دوافع خيانة المرأة للرجل

  • في الكثير من الاحيان ما يكون الدافع، وراء خيانة المرأة لزوجها هي عدم شعورها بالحب، والإحتواء مع زوجها فتبدأ في البحث عن هذة المشاعر مع رجل آخر يعطيها هذه الاشياء ويشبعها عاطفيا لان المرأة بطبيعتها تحتاج الي الاهتمام والحب والكلمات الرومانسية لكن هذا لا يبرر الخيانة علي الاطلاق بل يأتي ضمن الأسباب التي أشارت لها الأبحاث في الفترة الاخيرة.
  • ايضا قسوة الزوج مع زوجته من الامور التي تجعل المرأة ترغب في البحث عن الحنية والعاطفة و الاحتواء مع رجل آخر يشبع رغباتها وهذا الامر ما نجده يحدث كثيرا في الكثير من البيوت وتكون الخيانة في هذا الوقت عن طريق الكلام مع رجل غريب والتحدث معه.
  • الكثير من الاطباء النفسيين أشاروا ان العديد من النساء الان يتعرضون للخيانة الزوجية بسبب عدم إيجادهم الانصات من أزواجهم، وبالتالي شعورهم بالوحدة، وانه لا يوجد انسان يشاركهم في حياتهم ويستمع اليهم ما يعانون منه، والمشاكل التي يتعرضون لها.
  • نجد الان الكثير من الرجال ينشغلون في أعمالهم للدرجة التي تنسيهم زوجاتهم وهذا الامر من الامور الغير صحيحة علي الاطلاق، والتي تحتاج الي إعادة تفكير الرجل في أسلوب تعامله مع زوجته، وعليه البعد التام عن إهمالها والتعامل معها بالشكل اللطيف الرقيق،و تخصيص وقت يوميا للاستماع لها، واشباعها عاطفيا.
  • قد تكون خيانة الزوجة لزوجها من الامور التي قامت بها المرأة من أجل الانتقام من زوجها الذي قام من قبل ذلك بخيانتها، وبالتالي يكون السبب انتقاميا فقط لإرضاء واشباع كبريائها.

خطوات لعدم التعرض للخيانة الزوجية

  • ان بدأت الزوجة في الشعور أن زوجها أصبح غير مهتم بها، ويهملها، ولا يعطيها المشاعر التي أعتادت عليها من قبل، وانها أصبحت تحتاج اليه، وان لم يلبي لها رغباتها في هذه الحالة من الممكن ان ان تبحث عن رجل غريب يشبعها عاطفيا علي الفور عليها ان تتحدث مع زوجها في هذا الامر، وعليها ان تشتكي منه اليه وان لا تلجأ الي الشكوي لغيره حتي لا تحدث اي فجوة بينهم.
  • الحوار الصريح بين الزوجين البعيد عن اللف، والدوران والذي فيه تشكو الزوجة من زوجها، ومن اي تقصير بأي شكل من الأشكال ولا يكون بينهم اي نوع من انواع الاحراج من الاشياء التي تعمل علي خلق جو من المودة والرحمة، والطمأنينة بين الزوجين، وتبعد عنهم اي خلافات او فجوات قد تتسبب في لجوء اي طرف منهم الي الخيانة الزوجية.
  • قال الله تعالي في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)، والزوجين عليهم العلم ان وجود المودة والرحمة في تعاملهم معا من الامور التي تعمل علي زادة الحب، والعلاقة الطيبة بينهم وبالتالي لا يدخل الشيطان بينهم.
  • تقديم الهدايا بين الزوجين من الأمور التي تعمل علي خلق جو من الهدوء النفسي والتفاهم بينهم، وتعمل علي جعل العلاقة الزوجية بينهم في غاية الراحة والاطمئنان وبعيدة تماما عن اي نوع من المشاكل، ولا يمكن المعاناة بعدها من الاحتياج العاطفي عند اي طرف من الطرفين علي الاطلاق.
  • إشباع الزوج رغبات زوجته الجنسية من الأمور التي تعمل علي جعل الزوجة لا تنظر الي زوج اخر، ولا تضطر الي التعرض للخيانة الزوجية علي الاطلاق حيث انها متشبعه حنان ورومانسية وحب وكل ما تحتاج اليه في الفراش فلا يمكن ان تنظر الي رجل اخر.
  • الزوج من البداية عليه العلم ان الاختيار الصالح الجيد للمرأة من الامور التي تعمل علي الحفاظ علي البيت واستقراره فالمرأة الصالحة لا يمكن ان تخون شرف زوجها، وعرضه، ولا يمكن ان تعرض زوجها الي الانكسار او فقد شرفه امام الاخرين لانها تراعي ربها قبل مراعاتها لزوجها وبيتها فلا تصدر منها الخطيئة.
  • جميع النساء يبهرهم التعامل الجيد، والهدايا والورود والشيكولاتة لذا فالزوج عليه ان يراعي هذه الامور ولا يقلل من شأنها ويداوم علي الاهتمام بزوجته حتي لا تنظر الي رجل غيره.
  • الزوج الذكي عليه قبل الزواج ان يحدد الاشياء والامور التي تعمل علي جعله يحافظ علي البيت، ولا يتعرض بيته للخراب، وعليه الاتفاق مع المرأة علي الامور المتبعه في حل مشاكلهم او تقصير اي طرف منهم في حق الطرف الاخر بالشكل السلس، والذي لا يتسبب في اهانة طرف منهم.
  • الزوج عليه ان يكون صريح منذ الخطوبة بعيوبه، وعليه ان لا يكذب علي زوجته حتي لا يتسبب الامر فيما بعد الي إكتشاف المرأة شخصية مختلفة عن الشخصية التي كانت تتعامل معها في وقت الخطوبة فيتسبب الامر في صدمتها بعد الزواج فتضطر الي الخيانة او ينتهي الامر بالطلاق.
  • حوار الزوجة مع زوجها خارج المنزل في اي مشكلة تخصهما والبعد عن تدخلات الأهل والاقارب من الامرو التي تعمل علي جعلهم يحلو اي مشكلة بمنتهي الحب، ودون التعرض لاي مشاكل او الوقوع في الخلافات.
  • إرسال الرجل لزوجته يوميا رسالة فيها يعبر عن حنينه وشوقه اليها من الامور التي تعمل علي الرفع في معنويات المرأة وجعلها لا تبحث عن الحب مع اي رجل اخر، ولا تحتاج الي المشاعر من اي شخص غيره.
  • تعامل الزوج بإحترام مع زوجته، وعدم اللجوء في اي نقاش الي الصوت العالي والتعامل بعدم احترام او التعامل معها بلا مشاعر او الضرب والاهانة الجسدية يجعل الزوجة تمل من زوجها بل بعض الزوجات قد يكرهون هذا الرجل، وينفرون منه ومن هنا يأتي الطلاق او الخيانة الزوجية من المرأة الغير مقدره في بيتها التي لا تشعر بأنوثتها وجمالها مع أقرب الاشخاص لها.

موضوعات تهمك:

كيفية التعامل مع الناس بالشكل الصحيح

تعلم كيف تتر أثرا طيبا في قلوب الناس

فرط نشاط الغدة الدرقية دون السريرى 

زيت حبة البركة للتخسيس

قد يعجبك ايضا