دمشق تستقبل أول الزائرين الخليجيين

وصل اليوم إلى العاصمة السورية دمشق التي يسيطر عليها نظام الأسد، وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد، في أول زيارة رسمية بشكل علني.

وقالت مصادر إعلامية أن بن زايد وصل دمشق اليوم الثلاثاء، في إطار زيارة رسمية.

ووفقا لقناة العين الإخبارية الإماراتية، فإن عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتي، وصل مطار دمشق وكان في استقباله فيصل المقداد وزير الخارجية في حكومة بشار الأسد.

وكان ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان قد تلقى اتصالا هاتفيا من بشار الأسد رئيس النظام القائم في سوريا، ليتعهد فيه آل نهيان بتوطيد العلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وتناول الاتصال الهاتفي تطورات الأوضاع في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط بالإضافة إلى مجمل القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، على حد قول بيان صادر عن مكتب بن زايد.

يذكر أن الإمارات كانت أكبر الدول الخليجية ادعاءا دعمها للثورة السورية ضد نظام بشار الأسد، وقد وجه النظام الإماراتي الانتقادات عدة مرات لنظام الأسد، لكنه خلال السنوات الماضية كان أكبر المساهمين في محاولة غسل سمعة الأسد العالمية بعد حرب استمرت لشنوات ضد الشعب السوري.

موضوعات تهمك:

قوات النظام تقصف قرى سكنية في إدلب وحلب

قد يعجبك ايضا