«داعش» يعلن مسئوليته عن هجوم القصر الرئاسي بكابول 

«داعش» يعلن مسئوليته عن هجوم القصر الرئاسي بكابول

أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي، مساء اليوم الثلاثاء، مسئوليته عن الهجوم الصاروخي الذى استهدف القصر الرئاسي في العاصمة الأفغانية كابول.

وكانت وسائل إعلام أفغانية، قد ذكرت في وقت سابق اليوم، أن رئيس البلاد، أشرف غني اضطر إلى قطع صلاة عيد الأضحى المبارك، بعدما سمع دوي انفجار صاروخين بالقرب من المسجد الذي صلى فيه العيد.

وأكد شهود عيان، أن صاروخين على الأقل، أطلقا قبل خطاب مرتقب للرئيس الأفغاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وسمع دويهما فى المنطقة الخضراء التى تضم مقر الرئاسة ومقر عدد من السفارات الأجنبية من بينها السفارة الأمريكية.

وذكرت تقارير محلية، أن ثلاث قذائف أطلقت من سيارة في منطقة براون سه باتجاه وسط العاصمة كابول.

وأظهرت مقاطع فيديو ولقطات تلفزيونية أن الرئيس الأفغاني أشرف غني كان يواصل الصلاة على الرغم من دوي الانفجارات.

ولم يتم ذكر مزيد من التفاصيل أو المعلومات حول وقوع إصابات أو خسائر مادية جراء القصف.

موضوعات تهمك:

سقوط قذائف قرب القصر الرئاسي في كابل أثناء صلاة العيد

قد يعجبك ايضا