خيارات هنية الأربعة للمصالحة

خيارات هنية الأربعة للمصالحة

الأمر ليس في تعدد الخيارات ولا كثرتها والمعضلة أو العقدة في النصوص بل في النفوس.

إطار منظمة التحرير القيادي لا وظيفة له سوى إحياء عظام بعض الفصائل المندثرة وهي رميم.

يتعاملون كأن الشعب الفلسطيني أصبح عاقرا ويعجز عن انتاج قيادات شابة وطليعية تخلف أطرا شائخة ورموز أكل الدهر عليها وشرب.

لا يمكن ضمان نزاهة الانتخابات وحرية الترشح والحملات الانتخابية في ظل سلطتين واللتان تنظران لعلاقة إحداها بالأخرى باعتبارها “معادلة صفرية”.

* * *

بقلم: عريب الرنتاوي

* عريب الرنتاوي كاتب صحفي أردني

المصدر: الدستور الأردنية

موضوعات تهمك:

صفقة ترامب وأوهام ترامب الفاشلة

وطن الفلسطيني

قد يعجبك ايضا