خطيب الجامع الأزهر يوجه رسالة إلى الحكام العرب

أطلق عضو هيئة كبار العلماء خطيب الجامع الأزهر الشيخ أحمد عمر هاشم رسالة إلى حكام العرب يدعوهم فيها إلى الاصطفاف صفا واحدا لحماية القدس الشريف.

وقال أحمد عمر هاشم في خطبة الجمعة من الجامع الأزهر اليوم، أن النظام العالمي الذي يتشدق بحقوق الإنسان وبالديمقراطية هو أبعد ما يكون عنها.

وأضاف ان قوات الاحتلال أهانت المصلين داخل المسجد الأقصى وقتلت من قتلت وهو ما يعد ظلما صاروخا.

وتابع قائلا أنه يستوجب عليهم وهم في الأزهر حامي حمى الدين إعلانها بصراحة مدوية، يجب على الحكام ان يكونوا صفا واحدا من أجل استعادة القدس الشريف من أيدي شذاذ الأرض وردع الظالمين، مؤكدا “ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة”.

وشدد على وجوب أن يكون هناك قوة ردع إسلامية تتمثل في البلاد الإسلامية والعربية وأصحاب تلك الحقوق، متابعا: “يا كل الحكام والرؤساء العرب قفوا أمام واجبكم اليوم بعد أن داس الصهاينة حقوق الإنسان وحرمة بيت من بيوت الله”.

وأشار إلى أن الصمت على ما يحدث داخل المسجد الأقصى صمت مخز لا يليق بعالم يتباهي بالتنوير والحضارة.

موضوعات تهمك:

أردوغان يعلن عن جهود دولية لتلقين إسرائيل درسا

 

قد يعجبك ايضا