خسائر إسرائيل الفادحة جراء الحرب

تكبد اقتصاد دولة الاحتلال الإسرائيلي لخسائر فادحة جراء الحرب الذي يشنها جيش الاحتلال ضد قطاع غزة والممارسات التي تمارس ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة وردود أفعال الفلسطينيين الغاضبة.

وتسببت الهجمات الصاروخية التي تشنها فصائل المقاومة الفلسطينية، على المدن المحتلة في خسائر فادحة بالاقتصاد الصهيوني.

وبلغت كلفة الصواريخ الاعتراضية خلال يومين فقط 50 مليون دولار، حيث يعد ثمن الصاروخ الواحد من منظومة القبة الحديدية بنحو 150 ألف دولار.

وقد تجاوز إجمالي كلفة النشاط العسكري الإسرائيلي 200 مليون دولار بينما ألحق الاغلاق الكامل والجزئي للمصانع في غلاف غزة بخسارة في الأنشطة الاقتصادية.

كما تسببت الهجمات الصاروخية الفلسطينية في توقف حركة الطيران وإلغاء شركات الطيران رحلاتها فضلا عن تعليق العمل في حقل تمار للغاز الطبيعي في البحر المتوسط وإصابة خطوط أنابيب النفط بين عسقلان وإيلات.

وقد ذكرت تقارير أن دولة الاحتلال استدعت لأول مرة خبراء اقتصاديين وتقييم الخسائر الناجمة عن الوضع.

موضوعات تهمك:

صواريخ المقاومة تقطع الكهرباء عن عسقلان المحتلة

قد يعجبك ايضا