حمو بيكا وأزمات السيارة الذهبية: كل التفاصيل

تصدر اسم مطرب المهرجانات الشهير حمو بيكا ضمن الأكثر بحثا وفقا لمؤشر البحث العملاق جوجل، وذلك بعد ازمة المشاجرة ثم رخصة القيادة ووضع سيارته في المخالف في الطريق العام مما أدى إلى مصادرتها مؤقتا لحين دفع الغرامة للمرور، وأنباء عن نيته بيع سيارته باللون الذهبي.

سيارة حمو بيكا

وكانت إدارة مرور الإسكندرية قد تحفظت مساء يوم الأربعاء الماضي الموافق 28 يوليو على سيارة مطرب الهرجانات حمو بيكا وتم إرسالها إلى “الحضانة” وهو المكان المخصص للتحفظ على السيارات، لحين دفع الغرامة، كما تم القبض عليه قبل أن يخلى سبيله لاحقا.

ودائما ما تثير سيارة بيكا الاهتمام بين الجمهور الفني المصري بعد أن أعلن مؤخرا طلاءها بذهب عيار 24 وهو ما أدى إلى جدل واسع وقتها لكن لاحقا شعبة “الذهب” كذبت ادعاءات بيكا وأكدت أن ماء الذهب لا يثبت على الصاج وأن ما طلى به السيارة هو الكروم الذهبي.

حمو بيكا

وبعد أن تمت مصادرة سيارة حمو بيكا بسبب وضعها في وسط الطريق، رفض ذلك، وطلب منه ضابط المرور رخص القيادة لكنه أكد أنه ليس لديه تلك الرخصة، ليقوم بالقبض عليه بتهمة القيادة بدون رخصة، لكن تم إطلاق سراحه لاحقا بغرامة مالية 10 آلاف جنيه باتهامات هي: “الوقوف العشوائي، والقيادة بدون ترخيص، وانتهاء رخصة تشغيل السيارة، وتغيير معالم جوهر السيارة، وتركيب زجاج ملون (فاميه)، واستمرار التحفظ على السيارة لفحصها”.

وبعد خروجه من السجن نشر بيكا صورة له معلقا عليها: “طول ما أخواتي وجمهوري معايا هفضل أفرح الناس”.

وكان اهتمام الناس قد زاد مؤخرا بعد إعلان حمو بيكا نيته بيع سيارته بعد مشاجرته في الساحل الشمالي أول أمس أمام بوابة مارينا 5 للمرة الثانية في أقل من أسبوع حيث ظهر فيها مرافقو بيكا يعتدون بالضرب على آخرين.

حمو بيكا وأزمة المشاجرة

وقبل أيام وقعت مشاجرة بين مطرب المهرجانات حمو بيكا ومجموعة من الشباب بالساحل الشمالي وبدأت الواقعة عندما اصطدمت سيارة بيكا بأخرى لتقع المشاجرة بالالفاظ الخارجة بينهما ورفاقه مع أصحاب السيارة وسط محاولات لفض الاشتباك ن جانب المارة.

وقد صرح بيكا في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج الحكاية على شاشة إم بي سي مصر، قائلا أنه لم يكن متواجدا وقت المشاجرة تلك، على حد زعمه، مواصلا الزعم بأنه كان نائما في بيته ولم يكن يعرف بالأمر حيث كانت السيارة مع سائق خارج المنزل.

حمو بيكا

وأضاف: “في الخناقة دي أما مكنتش موجود؛ أنا واخد شاليه في مارينا 3 شهور وكل ما يشوفوا العربية مش عايزين يدخلوه بسبب الحادثة الأولى، وفي الحادثة الأولى بردو أنا مكنتش بتخانق؛ أنا نزلت أسلك قالك حمو بيكا بيتعارك اتسحب علينا شوم الناس أول ما يشوفوني بيطلعوا التليفونات ويصوروا”.

وزعم انه باع السيارة منعا للمشكلات ولكي ينتهي من الأزمة وحصل ممن تسببوا في الحادث على مبلغ 75 ألف جنيه، مشيرا إلى أنه تصدق بهذا المبلغ.

موضوعات تهمك:

باميلا الكيك والقبلة المثيرة: هل تزوجت حسين فهمي؟

قد يعجبك ايضا