حمدوك يعلن إرسال تعزيزات إلى ولاية جنوب دارفور

قرر رئيس الحكومة السودانية عبدالله حمدوك إرسال تعزيزات عسكرية إلى ولاية جنوب دارفور بعد مقتل عناصر شرطية في اشتباكات مع مسلحين بمنطقة الردم سيئة السمعة.

وقال بيان صادر عن مجلس الوزراء السوداني فقد وجه حمدوك بإرسال المزيد من القوات إلى ولاية جنوب دارفور من أجل تعزيز تواجدها هناك.

وأضاف البيان أن مهمة القوات الشرطية الإضافية المرسلة هي زيادة التعاون مع القوات الأمنية الأخرى لحفظ الأمن والاستقرار في أعقاب تكرر الحوادث والظوار السلبية بالولاية.

وأشار إلى أن ولاية جنوب دارفور شهدت جملة من الحوادث كان آخرها الهجوم من عصابات المخدرات بأحراش محمية الردوم منطقة سنقو بولاية جنوب دارفور على قوات الشرطة والتي على إثرها قتل عدد من أفراد الشرطة.

من جهته أكد والي الولاية أن عمليات محاصرة وقبض على الجناة مستمرة وأن عدد من المشتبه بهم وقعوا في قبضة الشرطة بالإضافة إلى ان هناك تعزيزات قوامها عشرات السيارات المحملة بالقوات وصلت إلى موقع الحادث لتمشيط المنطقة.

يذكر ان أكثر من 20 شرطيا قتلوا على إثر كمين نصبه تجار مخدرات بمنطقة الردرم بولاية جنوب دارفور المشهورة بزراعة المخدرات.

موضوعات تهمك:

تجمع المهنيين السودانيين يعلن مقتل متظاهرين

قد يعجبك ايضا