حماس للاحتلال: لن تروا أسراكم إلا بإطلاق سراح جميع أسرانا

سلمى المهندس24 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
سلمى المهندس
العربمميزة
Ad Space
حماس

أصدرت حركة المقاومة الفلسطينية حماس تعليقها الأول على إفراج دولة الاحتلال عن الأسيرين هشام أبو هواش ومقداد القواسمة، معتبرة القرار ببارقة أمل لتحرير كافة الأسرى من سجون الاحتلال.

وقال زاهر جبارين المسؤول عن ملف الأسرى والشهداء بالحركة في بيان نشر على موقع حماس الإلكتروني، أن الإفراج عن الأسيرين الفلسطينيين يثبت أن أصحاب القضايا العاجلة منصترون سواء طال الزمن أو قصر وأن المحتل سيظل عاجزا أمام إرادة شعب يؤمن بحقه في الحرية.

وكانت سلطات الاحتلال قد أطلقت سراح الأسيرين أبوهواش 39 عاما والقواسمة 24 عاما، من سجونها، وفق اتفاق سابق أنهيا بموجبه إضرابا عن الطعام احتجاجا على الاعتقال الإداري بحقيهما.

وهنّأ جبارين الأسيرين المحررين على الانتصار المشرف في معركة الإضراب المفتوح عن الطعام وفرض إرادتيهما ضد الاعتقال الإداري الظالم.

وأكد جبارين على أن المقاومة ستظل على عهدها مع أبطالها البواسل بالحرية القريبة شاء الاحتلال أم أبى، مشيرا إلى أن الاحتلال لن يحلم برؤية أسراه الموجودين في قبضة المقاومة حتى ينال الأسرى الفلسطينيين حريتهم الكاملة.

يذكر أن حماس تحتجز أربعة صهاينة هم جنديان أسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014، وآخران تسللا إلى داخل القطاع في ظروف غامضة.

وقد اعتقل أبو هواش من قرية الطبقة جنوب ربي الخليل في أكتوبر عام 2020 وبدأ إضرابا عن الطعام استمر 141 يوما قبل أن يعلن تعليقه في الخامس من يناير الماضي بعد اتفاق مع إدارة سجون الاحتلال على موعد الإفراج عنه، بينما اعتقل القواسمة من مدينة الخليل يناير العام الماضي وخاض إضرابا عن الطعام استمر 113 يوما وعلقه يوم 11 نوفمبر الماضي بعد تحديد موعد الإفراج عنه هو الآخر، بعد اعتقال إداري بحقه وهو قرار حبس تنفيذي دون محاكمة يصل لمدة 6 أشهر ويمكن تمديده عدة مرات.

ويعاني الأسرى الفلسطينيون من أوضاع سيئة في سجون الاحتلال بين المنع من الزيارات ومخاطر على حياتهم من وباء كورونا وأمراض أخرى، حيث يتعرضون لعمليات إهمال طبي ممنهجة من جانب الاحتلال، يودي بحياة عدد كبير منهم.

موضوعات تهمك:

عن الاحتلال “المريح” لإسرائيل .. والفلسطينيين!

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة