حلب بين الهوى السوري وباب الهوى التركي

باب الهوى طموح لنظام الأسد هل يتحقق

لايخفي النظام السوري طموحه بالوصول إلى معبر باب الهوى في خطوة يستكمل بها سيطرته على طريق دمشق حلب المعروف (بm5) . وفي هذا السياق يكثف هجومه في غرب حلب وتتزايد حدة الاشتباكات هناك وتفيد الأنباء الواردة من المنطقة بأن قوات النظام تستعد للإنسحاب من بعض المناطق تحت ضغط الكثافة النارية التي تستهدف مناطق انتشارهم من قبل المدفعية التركية. إضافة إلى خسائر فادحة تتكبدها خلال المعارك الجارية حاليا على جبهات ريفي إدلب وحلب. كما استهدف الثوار بسيارة مفخخة مواقع قوات النظام في بلدة كفرحلب بريف حلب الغربي، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى. وتم أيضًا تدمير راجمة صواريخ للميليشيات الروسية واﻹيرانية، جراء القصف المدفعي والصاروخي التركي المكثف على مواقعها في محور ميزناز غربي حلب. كما تمكّن الثوار من تدمير عربة BMP وراجمة صواريخ على محور ذاته، وسط أنباء عن انهيار في صفوف النظام في بلدتي كفر حلب و ميزناز غربي حلب. وفي السياق ذاته نقل عن مصدر عسكري، أن الفصائل الثورية صدت محاولتي تسلل لميليشيات النظام على محوري الشيخ دامس وركايا سجنة جنوب إدلب، وأجبرت المجموعات المتسللة على الانسحاب بعد ان سقط بينهم قتلى وجرحى. فيما تتحدث وسائل إعلام موالية للنظام عن تقدم لقواته في غرب حلب ووصولها إلى مشارف الأتارب على بعد أقل من 25 كم عن معبر باب الهوى على الحدود التركية.

قصف عشوائي على إدلب وأريافها

هذا وتشهد منطقة إدلب وأرياف حلب الغربي واللاذقية الشمالي قصف عشوائي منذ سنوات ويعاني المدنيون من واقع معيشي صعب ولم يعد هناك أية مناطق آمنة نسبيا وخاصة بعد سقوط قتلى وجرحى مدنيين بقصف لقوات النظام أمس على مخيم لجوء في منطقة سرمدا على الحدود التركية السورية المنطقة التي كانت توصف بالأشد أمنا على كامل الشمال السوري.مواضيع تهمك:

 

حلب تحت النار

ماذا يجري في حلب؟

شبح الموت يخيم فوق مخيمات إدلب الموت

قد يعجبك ايضا