حقيقة منع المحجبات من الظهور على التلفزيون الرسمي العراقي

انتشرت في الفترة الأخيرة شهادات من قبل عراقيات نشرن على صفحات باسماء مجهلة، أنهن تعرضن للتمييز من قبل التلفزيون الرسمي العراقي، بسبب ارتدائهن للحجاب.

وتحدث المصادر عن أنهن تعرضن للابعاد والمنع من الظهور على شاشات التلفزيون الرسمي للدولة بسبب الحجاب.

من جهتها ردت شبكة الإعلام العراقية الرسمية، على تلك الاتهامات بالنفي وقالت أنها لم تمنع المحجبات من الظهور على شاشتها.

وقالت الشبكة التي تدير القناة الرسمية، ومجموعة مؤسسات أخرى في بيان لها، أنها تنفي بشكل قاطع ما يقال حول منع الزميلات المحجبات من الظهور على الشاشات، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بانطلاق دورة برامجية جديدة توظف فيها إمكانيات الشبكة الصحفية والبشرية وفقا لرؤية مختلفة لا تقصي أي زميل أو زميلة وإنما توظفيهم في أماكنت تناسب خبراتهم الصحفية في التقديم ليقدم التلفزيون مواد تليق باسم التلفزيون الرسمي.

وأضافت أنهم يعملون وفقا للقانون والدستور العراقي، حيث ان ثوابت الدين الإسلامي الحنيف تشكل خطا أحمرا للشبكة لا يمكن تجاوزه بأي حال من الأحوال.

وأشارت إلى أن البعض لديه دوافع واضحة وتظهر لكل منصف، حيث يريدون إيقاف عجلة الاصلاح الإداري الذي تتبناه المؤسسة ولم ترق الإصلاحات لإحدى الجهات السياسية المعروفة بامتلاكها الجيوش الالكترونية والتي بدأت بفبركة الأخبار ومحاولة إثارة الرأي العام.

ولفتت إلى أنهم يحتفظون بحقهم القانوني في مقاضاة نشر تلك الأخبار.

موضوعات تهمك:

ضبط موقع لتهريب النفط جنوبي العراق

 

قد يعجبك ايضا