حرائق قرب البيت الأبيض المحاصر.. فيديو

انتشرت عدة حرائق قرب البيت الأبيض بالعاصمة الأمريكية واشنطن، اليوم الاثنين، ضمن الاحتجاجات التي تعصف بالبلاد بسبب جريمة مقتل جورج فلويد المواطن الأمريكي الأسود تحت ركبتي شرطي أبيض في ولاية مينيسوتا.

وقالت تقارير ضحفية وقعت عدة حرائق قرب الأبيض أشعلها محتجون غاضبون على مقتل المواطن الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد على يد شرطي وزملائه.

وأضافت أن المتظاهرين رفعوا لافتات وكدسوا أخرى على الطرق والحواجز البلاستيكية قبل أن يشعلوا النيران في وسط شارع “إتش”.

وأشارت إلى أن بعض المحتجين سحبوا علما أمريكيا من أحد المباني المجاورة للمنطقة وقاموا بإلقائه في الحريق بينما قام آرون بإلقاء فروع أشجار داخل النيران، وفقا لوكالة أسوشيتد برس الأمريكية.

ولفتت التقارير إلى أنه جرى استدعاء جميع عناصر الحرس الوطني الخاص بالعاصمة واشنطن وعددهم نحو 1200 جندي،بينما في مقاطع متداولة عبر موقع التدوينات القصيرة تويتر، فإن المتظاهرين وقفوا في حديقة قرب البيت الأبيض ويشعلون عدة حرائق بينما تقوم الشرطة بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم.

كما أقدم عدد من المتظاهرين على إحراق عدد من السيارات في مناطق محيطة بالبيت الأبيض،كما ارتدى أحد المتظاهرين ملابس الشخصية السينمائية الشهيرة “بات مان”، بينما يهتف له المتظاهرون وهو يصعد وسط الدخان الذي نتج عن الحرائق.

يذكر أن عمدة العاصمة واشنطن موريل باوزر قد قررت فرض حظر التجوال على مستوى المدينة بدءا من الحادية عشر مساءا حتى السادسة صباحا بتوقيت الولايات المتحدة، بينما استدعت الحرس الوطني لمساعدة الشرطة وذلك بعد أن شهدت العاصمة احتجاجات قوية وأعمال تخريب ونهب ليومين متتاليين واليوم هو الثالث.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تلويحا باستدعاء الجيش لردع الاضطرابات التي تصاحب الاحتجاجات العنيفة، كما دعا السلطات المحلية لتكون صارمة في التعامل مع المحتجين، وهدد باستخدام القوة العسكرية المحدودة في حال اقتضت الضرورة ذلك.

يذكر أن فلويد البالغ من العمر 46 عاما توفي يوم الاثنين الماضي من قبل أحد الشرطييين بمينا بوليس، وانتشر مقطع مصور لعملية القتل، مما أغضب الآلاف من الأمريكيين.

موضوعات تهمك:

إصابة اثنان من فريق رويترز بالرصاص الأمريكي

حظر التجوال في 25 مدينة أمريكية