جيش الاحتلال يقتحم بلدة فلسطينية ويقتل فلسطيني

قالت مصادر محلية فلسطينية أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي مصحوبة بجرافات اقتحمت بلدة يعبد في جنين ومحاصرة منزل عائلة الشاب ضياء حمارشة الذي يتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية تل أبيب تمهيدًا لهدمه، في وقت متأخر مساء الأربعاء.

وعادة ما يشن جيش الاحتلال حملات انتقامية بحق عائلات فلسطينية نفذ أبناءها عمليات لمقاومة الاحتلال.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مواجهات في المنطقة اندلعت وسقطت ثلاث إصابات بين المدنيين الفلسطينيين، مع إعلان وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شاب فلسطيني.

والفلسطيني الشهيد يدعى بلال عوض (24 عامًا)، وقد أصيب بالرصاص الحي في الصدر والفخذ بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وأشارت المصادر إلى أن المواجهات استمرت لفترة حيث أطلق الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز على الشبان المدافعين عن منزل العائلة الفلسطينية.

وذكرت القناة العبرية 13 أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد بالقرب من جنين لتدمير منزل منفذ عملية بني براك والتي قتل فيها 4 مستوطنين صهاينة، مشيرة إلى اندلاع مواجهات وزعمت وقوع تبادل إطلاق نار بين قوات الاحتلال وفلسطينيين.

موضوعات تهمك:

استشهاد شابة فلسطينية برصاص الاحتلال

قد يعجبك ايضا