جامعة في فرنسا تغلق أسبوعين توفيرًا للطاقة

محمد جابر24 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
محمد جابر
اخبار اوروبا
Ad Space
فرنسا

أعلنت جامعة ستراسبورج في فرنسا إغلاق أبوابها لمدة أسبوعين إضافيين هذا الشتاء لتوفير الطاقة في قرار انتقدته النقابات العمالية.

وفي مقطع فيديو وجه للطلاب نشر على موقع يوتيوب أوضح ميشيل دينكين رئيس هيئة التدرية الألزاسية أنه سيتم وضع أسبوع ثالث من عطلة عيد الميلاد أوائل يناير وأسبوع كامل من التعلم عن بعد في فبراير، حيث ستبدأ بداية العام الدراسي المقرر مبدئيًا في الثالث من يناير 2023 في 9 يناير بعد أسبوع من الإغلاق الإداري دون توفير أي تعليم.

والجامعة التي كان لديها ما يقرب من 57 ألف طالب العام الماضي تشهد انفجارًا في فاتورة الكهرباء الخاصة بها وتحول إنفاقها على الكهرباء والغاز والتدفئة على الشبكة من عشرة ملايين يويور العام الماضي إلى 13 مليون يويور في 2022، بعد تعديل موازنة منحت تمديد 1.5 مليون يورو وللعام 2023 تم تضمين 20 مليون يورو في الميزانية المؤقتة.

وقال ميشيل دينكن أنه خلال الأسبوعين للإغلاق سيطلب من الموظفين باستثناء الحالات الاستثنائية المبررة تنفيذ أنشطتهم من منازلهم عن طريق العمل عن بعد وفقًا لما أوردته France 3 Régions.

وأضاف أنهم سيحرصون على إبقاء المكتبة مفتوحة للسماح للطلاب بالعمل والاستعداد لامتحاناتهم.

ومن بين التدابير التوفير الأخرى سيتم تشغيل التدفئة التي تم ضبطها على 19 درجة مئوية على النحو الموصى به من قبل الحكومة في وقت متأخر قدر الإمكان وسيتم نشر حملة اتصال لصالح الإيماءات البيئية من أجل كوكب أكثر استدامة كما أكد رئيس الكلية.

وأكد أن تكلفة الطاقة ترتفع أكثر فأكثر كل يوم مشيرًا إلى أن المؤسسة يجب أن تقوم بدورها في التحول البيئي.

موضوعات تهمك:

فرنسا.. الجيش ساهم في تدريب الجيش الأوكراني

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة