تمرد بالمخابرات السودانية واطلاق نار كثيف واغلاق المطار

تمرد بالمخابرات السودانية

 

تمرد بالمخابرات السودانية واطلاق نار كثيف واغلاق المطار فى حالة من التمرد والغضب الشديدين تشهدها السودان الان بعد ان قام مجموعة من المنتسبين للمخابرات السودانية باطلاق النيران بصورة مكثفة وبطريقة عشوائية الامر الذى دفع السلطات السودانية لغلق المطار والمجال الجوى  منعا من وقوع اى اضرار به .

وكانت مجموعة من الجنود المتمردين من هيئة العمليات التابعة للاستخبارات ، قد تسببت فى كل ذلك بسبب مثالح شخصية ، وهو عدم رضاهم عن مستحقاتهم المالية التى صرفت لهم مؤخرا.

.وقد تدخل وفد من جهاز المخابرات السودانى لبحث المشكلة مع المجموعة المتمردة، وحاول الوفد الاستجابة لكل مطالب المتمردين ووعد بحل مشكلاتهم فورا

بعد ان  حدثت مواجهات عنيفة بين المتمردين والقوات المسلحة السودانية وقوات هيئة العمليات في منطقة كافوري، شرق الخرطوم.

كما اكدت مصادر مطلعة ان المتمردين مازالوا يواصلون إطلاق النار على القوات التي تتصدى لهم.

وصرح وزير الاعلام السودانى ان  “القوات المسلحة والقوات النظامية تتعامل مع الموقف وتعمل على تأمين الشوارع”، واضاف “لم تحدث أي إصابات بين المواطنين أو القوات النظامية من جراء الاحتجاج”، مضيفاً أن “الجهات المسؤولة تواصل مساعيها لإقناع الوحدات “المتمردة” بتسليم أنفسهم وسلاحهم للقوات النظامية”.

وتابع “القوات المسلحة والقوات النظامية تطمئن الشعب أنها قادرة على حسم “التمرد” وتأمين المواطنين والمنشآت”، كما طالب الوزير “بالابتعاد عن المواقع وترك الأمر للقوات النظامية لتأمين الموقف”.

تمرد بالمخابرات السودانية