تفجير يقتل مدني بمدينة اعزاز السورية

قالت مصادر محلية سورية ان سيارة ملغومة انفجرت في مدينة اعزاز التي تسيطر عليها فصائل المعارضة شمال غربي سوريا اليوم الخميس، مما أدى إلى مقتل مدني واحد وإصابة عدد من المارين بالمنطقة.

ويعد هذا التفجير هو الأول من نوعه خلال أول أشهر العام الجديد، وعادة ما تتهم وزارة الدفاع التركية الداعمة للمعارضة في المنطقة، مسؤولية مليشيا “قسد” التي تصنفها كمظمة إرهابية بالمسؤولية عنه، حيث كان من المعتاد وقوع عشرات الهجمات في المنطقة ذاتها الأعوام الماضية.

وقال المصدر أن سيارة ملغومة انفجرت في مدينة اعزاز التي تسيطر عليها المعارضة في الشمال الغربي من سوريا، حيث زرعت السيارة التي كان بها المتفجرات كانت متوقفة بالقربم ن مكتب نقل محلي في المدينة الواقعة قرب الحدود التركية.

ووفقا لمصدر عسكري في المعارضة فقد أكد أن “أسلوب التفجير غير الإنساني في الأسواق والمناطق العامة التي يسير فيها المدنيون لقتل العشرات منهم أهدافه طائفية، حيث تستهدف قسد ملايين السوريين الفارين من النظام إلى المحافظات الشمالية الغربية، بزعم أن هذا تغيير ديموغرافي وليس ظرف إنساني”.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب المكونة من غالبية كردية شكلتها أمريكا عام 2015، جزءا من حزب العمال الكردستاني، المصنف كجماعة إرهابية.

موضوعات تهمك:

قسد تقتل مواطنين في احتجاجات القبائل العربية شمال سوريا

قد يعجبك ايضا