تفجير في العراق يقتل سوريين وأتراك

أعلن مصدر أمني، اليوم الأربعاء، عن تفجير في العراق تسبب في مقتل عدد من السوريين والأتراك شمالي البلاد.

وقال المصدر الأمني وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء، أن تفجير في العراق استهدف سيارة قرب مقر عسكري تابع لحزب العمال الكردستاني في قضاء سنجار شمالي البلاد.

وأضاف المصدر أن القصف تسبب في مقتل وإصابة ثمانية أشخاص من بينهم سوريين وأتراك.

وبحسب المصدر ذاته فإن طيران جرب مجهول نفذ ضربتين جويتين استهدفتا سيارة تقل مقاتلين من قوات البيشة فرع حزب العمال الكردستاني التركي المتمرد ضد الدولة في العراق، وذلك أمام مقر للقوات في مجمع حطين دوكري التابع لناحية سنوني في قضاء سنجار غربي الموصل.

وأشار المصدر إلى أن القتلى والجرحى هم ثمانية مسلحين في الحصيلة الأولية وفق مستشفى ناحية سنوني التي نقل إليها المصابين الأكراد.

ويقع موقع الهجوم في قضاء سنجار غربي مدينة الموصل مركز محافظة نينوي شمالي العاصمة بغداد.

وأكد المصدر أن مقاتلين إيزيديين عراقيين قتلوا ضمن ضحايا القصف، كما رجح استهداف السيارة عن طريق ضربة عسكرية تركيا حيث عادة ما يستهدف الطيران التركي مقرات تابعة لحزب العمال الكردستاني في العراق بدءا من العام قبل الماضي.

وبحسب المصدر ذاته فإنه قتل ستة مقاتلين وأصيب اثنين آخرين بينما لا يزال المصدر مجهولا بشكل كبير بالنسبة للأمن العراقي.

وبحسب تقارير فإن الطيران المجهول استهدف سيارة من النوع كيا تقل مقاتلين سوريين وأتراك أثناء مغادرتهم مقر قوات البيشة في وحدات حماية شنكال في قضاء خانصور التابع لسنجار غربي الموصل.

يذكر أن تركيا تعلن عادة عندما تشن هجمات على مواقع حزب العمال الكردستاني في العراق، والتي تستهدفه بالقصف الجوي عادة.

موضوعات تهمك:

تركيا تتهم دولا خليجية باستخدام حزب العمال الكردستاني

ضربة جوية تركية تقتل 17 من حزب العمال الكردستاني