تظاهرة نسائية ضد الانسحاب التركي من معاهدة حقوقية

خرجت تظاهرة نسائية في شوارع مدن تركية احتجاجا على انسحاب أنقرة من معاهدة مكافحة العنف ضد النساء.

وجاءت تلك الاحتجاجات بعد ساعات من دفاع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن الانسحاب من اتفاقية اسطنبول والتي قد تم التفاوض عليها في أكبر مدينة تركية وجرى التوقيع عليها عام 2011 وتلزم الموقعين عليها بمنع العنف الأسري ومحاكمة مرتكبيه وتعزيز المساواة بين الجنسين.

ورددت المتظاهرات هتافات مثل “لن تستطيعوا إسكاتنا” “لا نخافكم”، بينما رفعن لافتة كبيرة كتب عليها: “لن نتخلى عن اتفاقية اسطنبول”.

وكانت أكبر الاحتجاجات في إسطنبول حيث احتشف الآلاف أغلبهم من النساء وسط المدينة وخرجت احتجاجات اصغر في مدينة إزمير على بحر إيجه وبمناطق أخرى.

وكان أردوغان قد أعلن في وقت سابق الانسحاب من الاتفاقية مارس الماضي، قائلا أن تركيا ستستعين بالقوانين الخاصة بها بما يتعلق بالنساء.

وأدان الانسحاب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ومنظمات دولية وحقوقية.

موضوعات تهمك:

العثور على عائلة منتحرة بإسطنبول

 

قد يعجبك ايضا