تظاهرات أمام البرلمان المغربي

تظاهرات أمام البرلمان المغربي

تظاهرات أمام البرلمان المغربي وذلك احتجاجا على محاكمة صحفي مغربي بسبب رأيه.

تظاهر العشرات من المغربيين، حتى وقت متأخر من مساء أمس السبت، أمام مقر البرلمان، وذلك احتجاجا على اعتقال صحفي مغربي بسبب تغريدة انتقد فيها القضاء.

وقالت رويترز أن العشرات من الحقوقيين والنشطاء المغاربة مساء السبت أمام البرلمان مطالبين بإطلاق سراح الصحفي.

وكان الصحفي عمر الراضي قد اعتقل يوم الخميس الماضي بسبب تغريدة انتقد فيها القضاء فيما اعتبرتها السلطات تغريدة مسيئة.

ووفق رويترز فإن المتظاهرين رددوا شعارات تطالب بالإفراج عن الصحفي المعتقل وعدد من معتقلي الرأي في البلاد.

وكان الراضي قد كتب التغريدة في شهر إبريل/ نيسان الماضي، انتقد فيها أحكام صدرت بحق نشطاء اعتقلوا في حراك الريف، وتم تحديد الثاني من يناير/ كانون الثاني تاريخا لبدء جلسات محاكمته.

واتهمت النيابة العامة المغربية الراضي بإهانة القضاء، فيما رد الحقوقيون بعقد لجنة وطنية من أجل الحرية للصحفي عمر الراضي ومعتقلي الرأي والدفاع عن حرية التعبير.

وأكد الحقوقيون أن هدف تلك اللجنة هي النضال من أجل إطلاق سراح الصحفي المعتقل عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي، بالإضافة إلى مناهضة وفضح الهجمة الشرسة المتصاعدة من قبل السلطات ضد حريات الرأي والتعبير.

وأشاروا إلى أن هدفهم هو حماية حق المواطنين والمواطنات في التعبير عن آرائهم وانتقاداتهم للدولة ومؤسساتها.

ولم يصدر تعليق من السلطات حتى الآن، كما لم تذكر الوكالة وقوع أحداث عنف خلال الوقفة الاحتجاجية.

موضوعات تهمك:

غرق قارب صيد في المغرب

قد يعجبك ايضا