تحفظ السودان على التضامن العربي مع مصر

كشفت مصادر دبلوماسية عربية، اليوم الخميٍس، عن تحفظ السودان على التضامن العربي مع مصر في ملف سد النهضة الإثيوبي، وذلك على خلفية انسحاب إثيوبيا والسودان من توقيع اتفاقية ملء خزان سد النهضة.

وأكدت المصادر بحسب ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، تحفظ السودان على التضامن العربي مع مصر في ملف سد النهضة، في وقت كان مجلس الجامعة العربية قد أعلن التضامن مع مصر والسودان في ملف سد النهضة.

وأشارت الوكالة إلى أن السودان تحفظ على مشروع قرار مجلس وزراء الخارجية العرب الذي يؤكد تضامن الجامعة العربية مع موقف مصر والسودان الخاص بسد النهضة الإثيوبي باعتبارهما دولتي المصب.

وعلى الأرجح فإن السودان لا ترغب في وضعها ضمن طرف واحد مع مصر ضد إثيوبيا وذلك في ظل عدم تضررها من ملء خزان سد النهضة فيما سيكون الضرر بأكمله واقعا على مصر دولة المصب، والتي حاولت خلال خمسة سنوات حفظ حقها في ماء النهر وحمايتها من الجفاف لكن دون التوصل لنتيجة.

ورعت واشنطن المفاوضات بين الدول الثلاث حول السد، وتوصلت لاتفاق برعاية وزارة الخزانة الأمريكية لكن لم توقع عليه بالأحرف الأولى سوى مصر بينما تغيبت أثيوبيا متحججة بدراسة الاتفاق وكذلك السودان على إثر غياب إثيوبيا.

وبحسب تقرير الوكالة المصرية فإن خلال اجتماع المجلس الوزراء لجامعة الدول العربية فإن مصر تقدمت بمشروع قرار يصدر عن الجامعة العربية يعرب فيه عن تضامن الجامعة مع مصر والسودان في ملف سد النهضة كدولتين للمصب يجب مراعاة حقوقهم المائية.

وأوضحت أن المجلس وافى السودان مسبقا بالمشروع بغرض التشاور حوله مؤكدين على أن هذا القرار يدعم موقف مصر والسودان ويعكس الدعم العربي لحقوق مصر والسودان المائية.

موضوعات تهمك:

ترامب يتابع اتفاق سد النهضة

انسحاب إثيوبيا من اجتماعات سد النهضة

قد يعجبك ايضا