تحضيرات لتشييع جنازة شيرين أبو عاقلة والاحتلال يحاول قمعها

أظهرت فيديوهات وصور تحضيرات أخيرة قبل دفن الصحافية الفلسطينية الشهيدة شيرين أبو عاقلة التي اغتالها جيش الاحتلال الإسرائيلي برصاصة في الرأس خلال تغطيتها أحداث اقتحام الجيش لمنطقة جنين بالضفة الغربية المحتلة يوم الأربعاء الماضي.

وتظهر الصور تحضيرات للقبر والدفن في مقبرة صهيون في باب الخليل حيث سيوارى جثمان الفقيدة الثرى، لكن في الوقت نفسه ذكرت تقارير أن الشرطة الصهيونية حاولت منع الناس من الوصول إلى المستشفى الفرنسي للمشاركة في تشييع الجنازة.

وقد أقدمت القوات على إطلاق الرصاص والغاز المسيل للدموع على حاملي التابوت، وأظهر مقطع فيديو، محاولة الاحتلال منع المشيعين من نقل التابوت، مما أدى لافلاته من يد المشيعين.

ونقل جثمات الصحافية الراحلة إلى القدس المحتلة حيث ستقام مراسم الصلاة على جنازتها في كنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل داخل البلدة القديمة، على الرغم من الاعتداءات الإسرائيلية ومحاولة التعطيل.

شيرين أبو عاقلة تبلغ من العمر 51 عامًا ولدت في القدس المحتلة وستدفن إلى جانب والديها في مقبرة صهيون بالقرب من البلدة القديمة.

موضوعات تهمك:

الاحتلال يستدعي شقيق شيرين أبو عاقلة

قد يعجبك ايضا