تجنبي حدوث الطلاق الصامت

تجنبي حدوث الطلاق الصامت

تجنبي حدوث الطلاق الصامت.. نجد الان الكثير من البيوت يعيش فيها الرجل والمرأة تعساء ويكون كلا منهما وحيدا لا يشعر بالطعم او السند من الطرف الاخر، وبالتالي يتسبب الامر في الطلاق الصامت واضطراب العلاقة الزوجية بينهم لكن هناك الكثير من الحلول التي ان اتباعتها المرأة لا يمكن ان تتعرض لهذه المشكلة.

أسباب الطلاق الصامت

  1. فقد احترام المرأة للرجل، والاهانه واللوم والإنتقاد المستمر للرجل من الامور التي تقلل من شعور الزوج بكيانه امام زوجته، وبالتالي يعمل الامر علي حدوث الكثير من الإضطرابات في العلاقة الزوجية بينهم.
  2. عدم تقديم المرأة الدعم لزوجها، والابتعاد عن تشجيعه او مساندته في اي شئ.
  3. المرأة التي لا تقدر الرجل ولا تشكره ولا تكون ممتنه له علي اي فعل من الافعال التي يقدمها لها وللأولاد تفقد العلاقة الطيبة مع زوجها ويقل حب الرجل لها كثيرا.
  4. تراكم التصرفات الخطأ في حق الزوج وعدم العتاب عليها من الامور التي تتسبب في اضطرابات العلاقة بين الرجل والمراة.

تجنب الطلاق الصامت

  • اولا وقبل الزواج من الضروري علي المرأة ان تختار الرجل المناسب لها، وتبتعد تماما عن الشخصية الغير سوية واذا وقعت بالفعل في زواجها من رجل به الكثير من العيوب عليها ان تبدا في تقبل العيوب والتعامل معها وان استطاعت عليها ان تصارح زوجها ليصلح من نفسه.
  • أغلب المشاكل التي تتسبب في اضطرابات العلاقة بين كلا من الزوجين هي العند فالعند من الامور التي تعمل علي جعل الرجل يبتعد عن زوجته كثيرا ويري انه لا يتعامل مع انثي علي الاطلاق.
  • “المودة تولد المزيد من المودة”، وهذه العبارة ينبغي ان تتخذها المرأة في تعاملها مع زوجها، وعليها العلم ان التقبيل في الصباح والمساء والملامسة الجسدية لزوجها من الامور التي ترفع من العلاقة الطيبة بينهم، وتزيد من الحب والالفة كثثيرا.
  • تعتبر ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام بين الزوجين من الامور التي تعمل علي توطيد العلاقة الطيبة بينهم، والابتعاد عن الفتور في العلاقة، والمرأة من الممكن ان تتحدث مع زوجها في الوضعيات التي يحبها في العلاقة وهذا الامر لا داعي فيه علي الاطلاق للخجل.
  • الزوجة عليها ان تتحلي بالكرم في المشاعر ولا تبخل علي زوجها في الكلمات الرومانسية والاشياء التي تقربها منه كثيرا، ويشعر من خلالها الزوج بمنتهي الاهتمام به، والاثارة من قبل زوجته.
  • تقدير كلا من الزوجين للطرف الاخر من الامور التي تعمل علي توطيد العلاقة الطيبة فالانسان بطبيعته يحتاج الي التقدير من شريك حياته والدعم المستمر له.
  • الزوجة عليها ان تتحلي بالعقل والحكمة والرزانة في التعامل مع زوجها ومن الضروري عليها ان تتغاضي عن الاخطاء البسيطة التي تصدر من زوجها، ولا تكون المراة التي تكثر من اللوم والعتاب فالرجل لا يحب هذا الامر.
  • الصبر وغفران اي خطأ والصفح المتبادل في العلاقة بين الزوجين أحد أسرار دوام الحب فقال الله تعالي في اللين وكظم الغيظ بسم الله الرحمن الرحيم (فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً ۖ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ ۙ وَنَسُوا حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ ۚ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىٰ خَائِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ).
  • أثناء اللحظات الرومانسية عليكم الابتعاد التام عن الحديث في اي شئ من المشاكل التي قد تعرضتم لها من قبل، ومن الضروري عليكم العلم ان غفران الذلل ونسيانها أهم الامور التي تعمل علي دوام العلاقة الزوجية الطيبة بينكم.
  • لا تأخذي هزار الرجل علي محمل الجد، وعليك ان تكوني واسعة الصدر تماما، وان تكوني الزوجة الذكية في التعامل مع زوجها والتي لديها القدرة علي احتواء الرجل وفهمه جيدا.
  • أعطي لزوجك خصوصيته ولا تتعاملي معه بمحمل الملكية علي الاطلاق، واعطيه القدر الكافي من الخصوصية في التعامل مع أهله واصدقائه فالرجل يحب ان تعطيه المرأة بعض الحرية ولا يشعر انها تتبعه باستمرار او تلاحقه في كل مكان.
  • أجعلي الحديث والتواصل بينكم من الاشياء الممتدة التي لا تنتهي فيوميا علي الاقل أحرصي علي تخصيص ساعة يحكي فيها الرجل عن مشاكله تالتي يواجهها في العمل او اي شئ حدث له، وعليك ان تعلمي ان الرجل يحب ان يتكلم أكثر من أن يسمع.
  • لا تكوني المراة الصامتة طوال الوقت التي تكتم غضبها بداخلها، وبالتالي تراكم الضيق والتعب من زوجها، وزيادة الفجوة بينكم.
  • التواصل الجيد بين الزوجين معا، والاعتماد علي الحديث معا دون ان يتدخل اي شخص بينهم علي الاطلاق او يعرف الاهل بأي شئ بينهم من أهم الامور التي تعمل علي جعل العلاقة بينهم مستقرة تماما.
  • أن تضع المرأة في بعض الاوقات نفسها مكان زوجها، وتعلم ان الضغوط والحياة الخارجية التي تعرض لها الرجل للاتيان بلقمة العيش لها وللابناء وما يلاقيه من مشاكل وتعب واجهاد يجعل المرأة تتغاضي عن الكثير من الاخطاء لزوجها.
  • حق المرأة علي زوجها ان يرعاها، وينفق عليها وعلي الابناء كما قال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا)
  • الصراحة في الحديث مع الزوج، وان تكوني الزوجة العفوية البعيدة عن التصنع في اي شئ من اهم الامور التي تجعل العلاقة بينكم جيدة فالرجل دائما ما ينفر من المرأة المتصنعة.
  • الانتقاد والاهانة واللوم من مفسدات اي علاقة علي الاطلاق، والمرأة الصالحة التي تعرف ان مفتاح قلب زوجها الكلمة الطيبة، والدعم والرفع من قدره وان تشعره دائما بالقبول من ناحيتها، وانها لا يمكن ان تري رجل أفضل منه من أهم ما يحافظ علي العلاقة الزوجية بينهم.
  • مشاركة زوجك في الاهتمامات التي يحبها، والامور التي تسعده من الامور التي تدعم العلاقة الطيبة بينكم، وتعمل علي دوام الحب فمن الممكن ان تقومي بمشاهدة مباراة يتابعها معه، او ان تلعبي معه اي لعبة يحبها فبالتالي تزيد الالفة ويشتعل الحب بينكم.
  • أساس العلاقة الزوجية الطيبة وجود السكن والانس والمودة والرحمة بين كلا من الزوجين كما قال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).
  • التجديد في العلاقة بين كلا من الزوجين بالخروجات والفسح، وعمل الليالي الرومانسية الغير معتادة من الامور التي تدعم العلاقة الطيبة بين الزوجين، وتعمل علي استقرار وهدوء الحياة بينهم.
  • الاختيار الوقت المناسب للعلاقة الحميمة، والابتعاد عن الروتين فها يقوي كثيرا من الحب بين الزوجين، وينبغي الابتعاد عن ممارسة العلاقة الحميمة في اخر الليل بعد يوم شاق ملئ بالتعب سواء مع الابناء او في العمل، وأفضل الاوقات التي من الممكن عمل العلاقة فيها بعد الفجر، وفي اول اليوم حيث يكون كلا من الزوجين في أفضل حالتهم ولا يكون اي طرف منهم متعب.
  • تبادل الدعم، والكلمات التشجيعية من أهم الامور التي تعمل علي توطيد العلاقة الطيبة بين الزوجين، والحرص علي البعد التام عن ان تقل ثقة اي طرف فيهم لنفسه.
  • الزوجة عليها العلم ان طاعة الرجل تقربها من ربها حيث قال الرسول الكريم: (فإني لو أَمرتُ شيئًا أن يسجدَ لشيءٍ ؛ لأمَرتُ المرأةَ أن تسجُدَ لزوجِها ، والذي نفسي بيدِه ، لا تُؤدِّي المرأةُ حقَّ ربِّها حتى تُؤَدِّيَ حقَّ زوجِها).
  • امتناع الزوجة عن العلاقة الحميمة مع زوجها ليس سبب للطلاق واضطراب العلاقة فقط بل ان هذا الامر من الامور التي تجعل الله يغضب علي الزوجة حيث قال رسول الله: (إذا دعا الرجلُ امرأتَهُ إلى فراشِهِ فأَبَتْ، فبات غضبانَ عليها، لعنتها الملائكةُ حتى تُصبحَ).

موضوعات تهمك:

هكذا تشد المرأة انتباه زوجها ويحب بيته

زوجتي تكرهني كيف أتعامل معها

تعلم كيف تتر أثرا طيبا في قلوب الناس

تجنبي عداوة حماتك وأهل زوجك ببعض الخطوات

قد يعجبك ايضا