تامر امين “كترت سكاكينه” تعرف على مصير الإعلامي المذنب

تامر امين الإعلامي المصري الشهير اصبح بين المطرقة والسندان، وذلك بعد أن قلب الدنيا عليه بتصريحاته غير المسؤولة المعتادة ولكن هذه المرة وجهها باتجاه سكان نصف البلد بأكملهم عندما أهان أهل الصعيد والريف، في برنامجه الذي يذاع على قناة النهار، “آخر النهار”، بما يخص قضية تحديد النسل الذي ناقشها الرئيس قبلها بأيام.

ومن أجل تصعيد تملقه للنظام القائم في مصر، أهان تامر امين ملايين المصريين حيث أهان أكثر من نصف المصريين من سكان الصعيد والريف، قائلا: “نسبة كبيرة من الأهالي في الريف والصعيد ينجبون أطفالا لا ليلحقوهم بالتعليم، بل لينفق الأبناء على والديهم، في تلك المناطق يتم إلحاق الطفل بورشة لتعلم حرفة بمجرد أن يبلغ سن السادسة”.

وأضاف قائلا في برنامجه: “لو الأب خلف بنت مش هيغلب، يدخلها المدرسة؟ قطعا لا، في الصعيد بيشحنوا البنات على القاهرة عشان يشغلوهم خادمات”.

وعلى مدار الساعات الماضية انهالت التعليقات الساخطة والغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب الآلاف من المعلقين تحت وسم “الصعيد خط أحمر”، وكتب الآلاف يطالبون بمحاكمة تامر امين بتهمة إهانة أكثر من نصف الشعب تقريبا.

تامر امين

ايقاف تامر امين

قدم تامر امين اعتذاره لمن أهانهم لكنه استكبر أن يتحمل خطأه، وقال في اعتذاره الناقص: “اعتذر لكم هناك من أخذ حديثي وحرفه واجتزأه من سياقه”، على حد زعمه، لكن هذا الاعتذار الناقص لم يشفع له واتخذ المجلس الأعلى للإعلام قرارا بوقف برنامجه المذاع عبر قناة النهار.

وكانت قناة النهار الذي يعمل لها الإعلامي تامر امين قد أصدرت بيانا توضح فيه موقفها من تصريحاته، مؤكدة أنها قررت معاقبته بخصم راتب شهر كامل منه والتبرع به لمؤسسة خيرية بالإضافة لتحويله لتحقيق داخل القناة.

لكن كل تلك القراءات لم تكن تكفي الجمهور الغاضب الذي يطالب بمحاكمة هذا المذيع.

تامر امين في ورطة حقيقية

تامر امين

لم يقف الأمر عند الوقف والهجوم ومطالبات المحاكمة فقد وصل الأمر إلى مجلس النواب، حيث النائبة عبلة الهواري عضو اللجنة التشريعية التي أصدرت بيانا ترفض فيه اعتذار تامر امين وتؤكد أن تصريحاته تنم عن جهل بتاريخ الصعيد والذي يتمسك أبناؤه بالعادات والتقاليد والموروث الثقافي مؤكدة أن تصريحاته تسببت في أذى كبير للمواطنين نفسيا ومعنويا، قائلة: “بنات الصعيد خرج منهن وزيرات وطبيبات ومديرات لمؤسسات كبرى”.

وأكدت النائبة رفضها الشديد لاعتذار الاعلامي، بصفتها نائبة عن الصعيد مؤكدة أن الأهالي يرفضون اعتذاره لما وجدوه من إساءة شديدة تسببت لهم في أذى كبير، مشيدة في الوقت ذاته بقرار هيئة مكتب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلامي بوقف برنامج تامر امين لحين استدعائه والتحقيق معه يوم الأحد، والتأكيد على ضرورة الالتزام بمدونات النشر التي تحض على تعظيم القيم السلوكية والأخلاقية بالإضافة لاحترام المجلس الكامل للمواطنين في صعيد مصر.

الأمر لم يتوقف عند النائبة عبلة الهواري، فقد تقدم النائب محمود قاسم بطلب إحاطة قدمه لرئيس مجلس النواب حنفي جبالي، لتوجيهه إلى وزير الدولة للإعلام من أجل اتخاذ موقف وإجراء ضد المذيع المدان، ليكون عبرة لكل من يحاول المساس بالمواطنين بالصعيد.

تامر امين

وأكد النائب أن تامر امين يجهل القيم والمبادئ والعادات والتقاليد العريقة التي يتمتع بها أهل الصعيد، وأضاف في طلب الإحاطة قائلا: “جب على المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام التحقيق الفورى مع الإعلامى تامر أمين لإساءته البالغة لجماهير وأبناء الصعيد العريقة، خاصة أن هذا الإعلامى الجاهل بعادات وقيم الصعيد الأصيلة ادعى كذباً وزوراً أنه في الريف والصعيد يقوم الناس بالخلفة حتى يقوم أولادهم بالصرف عليهم من خلال تشغليهم في ورش كما يقومون بشحن بناتهم إلى القاهرة ليعملن خادمات بالمنازل وهذه الإساءة البالغة منه أدت إلى وجود حالة من الغضب والاحتقان الشديدين لدى أبناء وجماهير الصعيد”.

وأضاف أنه لن يهدأ له بال إلا عندما يتم أخذ حق أبناء وجماهير الصعيد من هذا الجاهل بأحوال وعادات وقيم أبناء الصعيد، خاصة أن كل ما جاء من كلمات من تامر أمين عن صعيد مصر كذب في كذب وهو لا يعرف أي شئ عن صعيد مصر”.

موضوعات تهمك:

“النهار” تعتذر لأهالي الصعيد بعد خطأ تامر أمين

ميرهان كيلر بطلة تحرش عمرو وردة تقاضى تامر امين وتطلب تعويض ضخم

قد يعجبك ايضا