تاجيل الامتحانات في مصر ما هو ممكن وما هو مستحيل

تصدر البحث عن تاجيل الامتحانات من قبل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المصرية محرك البحث جوجل خلال الساعات الماضية، حيث انتشرت الشائعات من الآن حول إمكانية اتخاذ مثل ذلك الخيار في ظل ضيق الوقت بسبب اغلاق المدارس خوفا من وباء فيروس كورونا المستجد.

وقالت تقارير إعلامية أن تاجيل الامتحانات قرار تم اتخاذه لما بعد شهر رمضان لمنح فرصة للطلاب من أجل الاستعداد للامتحانات بعد الاجازة الطويلة التي حصلوا عليها مؤخرا، بينما تسببت تلك التقارير في جدل واسع بين الطلاب وأولياء الأمور وأحدثت بلبلة وفوضى في المعلومات المغلوطة لكن وزارة التربية والتعليم حسمت الأمر.

وقالت وزارة التربية والتعليم أنه لم يصدر منها أي قرار من شأنه تاجيل الامتحانات بالفصل الدراسي الأول لما بعد شهر رمضان، مؤكدين أنها مجرد شائعات هدفها إثارة البلبلة والفوضى بين المواطنين، مؤكدة أن الامتحانات لم يصدر بشأنها أي قرار حتى الآن، لذا فهي على قرارها القديم بعد إجازة نصف العام في الحادي والعشرين من فبراير الجاري وسيعلن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي كل التفاصيل حول الأمر لاحقا.

تاجيل الامتحانات

تاجيل الامتحانات غير ممكن؟

مصدر داخل وزارة التربية والتعليم قال أن اللجنة المشكلة من قبل الحكومة لإدارة جائحة فيروس كورونا أوعزت إلى الوزارة إدارة كافة الأمور الخاصة بالامتحانات، والوزارة وضعت كافة الخيارات أمامها على الطاولة ويجري بحث كافة القرارات الممكنة بهذا الصدد.

وعن إمكانية تاجيل الامتحانات لما بعد شهر رمضان مما يعني إجراء امتحانات نصف العام ونهاية العام معا، قال المصدر أن هذا الخيار مستبعد للغاية خاصة وأن الطلاب في المراحل المختلفة لا يمكنهم دراسة المنهج ككل واحد وسيكون أمرا شاقا على الطلاب قد يجعلهم يرفضون ذلك لاحقا ويطالبون بتخفيف المناهج وربما إلغاء نصفها وهو الخيار الذي لا تنوي الوزارة اتخاذه.

تاجيل الامتحانات

وعن إمكانية إجراء الامتحانات بنفس نظام الابحاث المستخدم في العام الماضي شدد المصدر على أن مثل ذلك القرار كان على طاولة البحث ولا يزال موجودا، لكن القرار النهائي حول إجراء الامتحانات بشكلها التقليدي أو إجراءها بنظام الأبحاث لن يتم اتخاذه إلا بنهاية فترة الدراسة، مؤكدا أن القرار سيصدر بشكل نهائي يوم 14 من الشهر الجاري.

موضوعات تهمك:

وزير التربية والتعليم القرارات التفصيلية: هل هي كافية؟

قد يعجبك ايضا