بولندا تهاجم قرار بايدن بشأن “السيل الشمالي-2”

أعلن رئيس مكتب السياسة الخارجية للرئيس البولندي, كشيشتوف تشيرسكي, اليوم الجمعة, أن تخلي بايدن عن فرض عقوبات على مشروع “السيل الشمالي-2” يعتمد على تقييمات خاطئة.

وقال تشيرسكي: “أعتقد أن هذا القرار يعتمد على التقييم الخاطئ للواقع, لأن “السيل الشمالي-2″ هو قنبلة غازية تمت زراعتها تحت قاعدة التكامل الأوروبي”, وحذّر من أن هذا المشروع “سيفجر حقاً, أو قد يفجر الاتحاد الأوروبي”.

وأشار إلى أن “إجمالي حجم الغاز الذي سيصل إلى أوروبا عبر خطين لـ “السيل الشمالي” الروسي سيجعل اعتماد ألمانيا على الواردات الروسية, مما يعني وجود التأثير السياسي لروسيا على سياسة واقتصاد الاتحاد الأوروبي”.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد أعلنت أن بايدن قد خطا خطوة نحو ألمانيا بشأن نزاع “نورد ستريم 2″, وذلك بعد أن ألغت إدارة بايدن العقوبات المفروضة على الشركة التي تقف وراء مشروع خط أنابيب الغاز “نورد ستريم-2” الروسي.

موضوعات قد تهمك:

الكرملين يعلّق على رفع العقوبات عن “السيل الشمالي 2”

ألمانيا: تجميد “السيل الشمالي-2” موضع جدل

 

قد يعجبك ايضا