بلينكن يهاجم روسيا بشأن مشروع “نورد ستريم 2”

بلينكن يهاجم روسيا بشأن مشروع “نورد ستريم 2”

أعلن وزير الخارجية الأمريكي, أنتوني بلينكن, إن هدف الولايات المتحدة الأمريكية الأساسي هو منع روسيا من استخدام خط أنابيب “نورد ستريم 2” كأداة ضغط على أوكرانيا وأوروبا.

وقال بلينكن: إن “نورد ستريم 2” هو “مشروع جيوسياسي روسي يهدد أمن أوروبا في مجال الطاقة ويقوض أمن أوكرانيا ودول أخرى في المنطقة”, كما أكد على تطابق مواقف واشنطن وبرلين ضد ما وصفه بـ”تصرفات روسيا الاستفزازية” بحق أوكرانيا.

وفي وقت سابق, أعلن رئيس مكتب السياسة الخارجية للرئيس البولندي, كشيشتوف تشيرسكي, أن تخلي بايدن عن فرض عقوبات على مشروع “السيل الشمالي-2” يعتمد على تقييمات خاطئة.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد أعلنت أن بايدن قد خطا خطوة نحو ألمانيا بشأن نزاع “نورد ستريم 2″, وذلك بعد أن ألغت إدارة بايدن العقوبات المفروضة على الشركة التي تقف وراء مشروع خط أنابيب الغاز “نورد ستريم-2” الروسي.

يشار إلى أن مشروع “نورد ستريم 2” هو مشروع لمد أنبوبي غاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنوياً من الساحل الروسي, عبر قاع بحر البلطيق, إلى ألمانيا.

موضوعات قد تهمك:

وفد ألماني في واشنطن لبحث مشروع “السيل الشمالي 2”

كاتب أمريكي يدعو واشنطن إلى تجنب المواجهة مع موسكو

 

قد يعجبك ايضا