بلينكن: اعتداء إسرائيل على جنازة شيرين أبو عاقلة مزعج

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن انزعاج واشنطن العميق من اعتداءات شرطة “إسرائيل” يوم الجمعة في جنازة الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

وقال بلينكن في بيان له “شعرنا بانزعاج عميق لرؤية مشاهد الشرطة الإسرائيلية تقتحم موكب جنازتها”.

وأضاف بلينكن: “كل عائلة تستحق أن تكون قادرة على دفن أحبائها بطريقة محترمة وبدون عوائق”، متابعًا: “نبقى على اتصال وثيق بنظيرينا الإسرائيلي والفلسطيني وندعو الجميع إلى الحفاظ على الهدوء وتجنب أي أعمال من شأنها تصعيد التوتر”.

كان المتحدثة باسم البيت الابيض جين بساكي، قد قالت: “شاهدنا كافة الصور إنها تثير انزعاجًا كبيرًا لدينا، نأسف للتدخل في ما كان ينبغي أن تكون جنازة هادئة”.

وردًا على سؤال عما إذا كانت تدين ما حصل اكتفت بقولها: “حين نقول أن هذه المشاهد مزعجة فإننا بالتأكيد لا نبررها”.

وقد هاجم جنود الاحتلال شبانًا يحملون نعش الشهيدة شيرين أبو عاقلة لنقله من المستشفى الفرنسي في القدس المحتلة إلى الكنيسة التي أقيمت فيها الصلاة، في محاولة لنزع أعلام فلسطينية كان يحملها المشيعون وبدا للحظة أن النعش سيسقط من يد المشيعين، من حجم الهجوم الإسرائيلي عليه.

واستشهدت الراحلة شيرين أبو عاقلة يوم الأربعاء الماضي برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم جنين خلال تغطيتها اقتحامه من جانب قوات الاحتلال، وكانت الإصابة في الرأس قاتلة، على الرغم من ارتدائها سترة عليها شعار الصحافة وخوذة واقيتان من الرصاص.

وحتى الآن لم يعترف الاحتلال بجريمته، بينما كافة التقارير تؤكد أن جنوده أطلقوا الرصاص على الصحافية الراحلة.

موضوعات تهمك:

الاحتلال يعتقل فلسطيني بدعوى نيته تنفيذ عملية

قد يعجبك ايضا