برغم ترويض ستيف اروين للتماسيح لكن قتلتة سمكة

الشاعر ع22 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الشاعر ع
فنون
Ad Space
برغم ترويض ستيف اروين للتماسيح لكن قتلتة سمكة

 

برغم ترويض ستيف اروين للتماسيح لكن قتلتة سمكة

قصة مروض التماسيح ستيف اروين

هل يصح لنا ان نطلق على تلك القصة العظيمة بالخيانة الكبرى ، هل كان لابد ان يموت ستيف اروين بهذة الطريقة المروعة ، لم نكن نتمنى لك ستيف هذة النهاية المؤلمة بقدر اسعادك لنا باعمالك العظيمة .

ستيف اروين الاسترالى المعروف والخبير الاعلامى فى ترويض التماسيح والذى يحتفى بة متصفح البحث العالمى الكبيرgoogle  على محركات البحث اليوم ، لة قصة برغم جمالها لكنها مؤلمة للغاية .

 

ستيف اروين ظل يعطى كل اهتمامة بعالم التماسيح والافاعى والاسماك والبحار ولما بلغ قمة التواصل مع التماسيح خدعتة سمكة فقتلتة بسمها وهو فى ريعان شبابة ،وكانت سمكة تسمى سمكة الرقيطة قد غرست شوكها داخل جسد المسكين ستيف اروين فاحدثت ثقب بقلبة وانتشر سمها اللعين داخل قلبة وحرمتة الحياة وخطفة الموت من اطفاله الصغار هكذا خلسة دونما دراية من ستيف بما يحملة القدر لة وهو الذى اعطى الاسماك والتماسيح الامان والاهتمام طوال فترة حياتة القصيرة .

 

وستيف اروين الذى ورث التعامل مع الثعابين عن والدة لم يكن يعلم ان موتة سيكون على ايديهم وربما عمل والدة فى مجال الحيوانات اكسبة خبرة منذ الصغر فى التعامل معهم لكن لم يكتسب مهارة الحرص من خيانتهم القاتلة .ستيف اوين الذى نحتفى بة مع google اليوم هو مثال للفنان المخلص الذى اخلص لفنة واراد ان يقدم صورة مغايرة لعالم الحيوانات الذى من الممكن ان نطلق علية اليفا بعد وضع عدة خطوط حمراء بيننا وبينهم فها هو يدفع الثمن حياتة .

قصة ستيف اروين واخلاصة للحيوانات قصة مهمة فهو الفنان الجميل والوجة السينمائى المعروف عنة بالسماحة والبشاشة وكان اكثر الناس وداعة وحب للحيوانات واستطاع ان يكتشف من خلال برنامجة الشهير الذى شاركت تقديمة مع زوجتة  ” تيرى اروين ” بنجاح وتالق ، لابد ان نستفيد من الدرس المرير الذى لقنته له سمكة الرقيطة .

ودع ستيف اروين الحياة فى مرحلة مهمة ولم يكمل ماقد اراد اكمالة وترك حصيلة كبيرة من حلقات برنامجة المعروف صياد التماسيح كما ترك ميراثا فنيا ايضا مهما على هيئة مجموعة من الافلام السينمائية التى نذكر منها للقراء الاعزاء ،

عام 2001 لعب دور cameo في فيلم إيدي ميرفي Dr. Dolittle 2

وفي عام 2002 فيلم TheCrocodile Hunter: Collision Course كما أدى بصوته دورا في فيلم الأقدام المرحةظهر اروين كثيراً على قناة انيمال بلانيت وديسكفري وترافيل شانال. وفي عام 2001 منح وسام Centenary Medal من اجل أعماله العالمية والأسترالية

وداعا البطل الجميل ستيف اروين صاحب الشخصية الوديعة الجميلة وستبقى ذكراك خالدة لانك قدمت الكثير ولا يستطيع احد ان ينسى صنيعك فى الدخول الى عالم الحيوانات بقوة وجراءة واستبسال واليوم يذكرك google فيذكر العالم بك ودوما انت رائع ستيف اروين .ولد ستيف إروين في 22 فبراير 1962، في فيكتوريا، أستراليا، وتوفى فى 4 سبتمبر 2006 باستراليا .

موضوع قد يهمك:

ستيف اروين “صائد التماسيح” وذكرى ميلادة على جوجل

 

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
    الاخبار العاجلة