بايدن: بوتين قرر غزو أوكرانيا وسيفعل ذلك خلال أيام

محمود زين الدين20 فبراير 2022آخر تحديث : منذ 12 شهر
محمود زين الدين
تقاريرمميزة
Ad Space
بوتين

بايدن: فكرة أن أوكرانيا تستفز روسيا غير منطقية.

حلف الناتو يرفع درجة الاستعداد بين قواته على خلفية الأزمة مع روسيا.

بايدن يشكّك بـ”حكمة” قرار زيلينسكي مغادرة أوكرانيا للمشاركة بمؤتمر دولي.

صور للأقمار الاصطناعية تظهر نشاطا عسكريا في بيلاروسيا والقرم وغرب روسيا.

ستكون قوات الرد السريع التابعة للناتو قادرة على الانتشار في غضون 7 أيام بدلا من 30 يوما.

بالنسبة لوحدات قوات الناتو الأخرى يتم الآن العمل بما يطلق عليه بفترة “إخطار بالتحرك” خلال 30 يوما، وليس 45 يوما، على أن يسري ذلك على الفور.

* * *
واشنطن: قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة إنه مقتنع بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتخذ قرارا بغزو أوكرانيا وإنه على الرغم من أنه لا يزال هناك مجال للدبلوماسية فإنه يتوقع أن تتحرك روسيا في الأيام المقبلة.
وقال بايدن “لدينا ما يدعونا للاعتقاد بأن القوات الروسية تخطط وتنوي مهاجمة أوكرانيا في الأسبوع المقبل ، في الأيام المقبلة”، مضيفا أن الولايات المتحدة تعتقد أن روسيا ستستهدف العاصمة الأوكرانية كييف.
وأكد بايدن أن موسكو لم تنجح في تقسيم الغرب في أزمة أوكرانيا، وقال :” رغم جهود روسيا لتقسيمنا داخليا وخارجيا، يمكنني أن أؤكد أن هذا لم يحدث”.
وأشار إلى المحادثات الهاتفية التي أجراها يوم الجمعة مع قادة دول الناتو والاتحاد الأوروبي قائلا إن الرسالة الغالبة “كانت رسالة وحدة وتصميم وعزم”.
ورفض بايدن فكرة أن أوكرانيا تستفز روسيا عن عمد، ووصفها بأنها فكرة غير منطقية، وذلك بالنظر إلى الحشد الهائل للقوات الروسية على طول حدودها، في الوقت الذي يلقي فيه الجانبان باللائمة على بعضهما البعض في تصاعد التوترات.
وقال بايدن إن أي إيحاء بأن أوكرانيا تستفز روسيا “يتحدى المنطق الأساسي”، مضيفا أن موسكو تحاول تصوير أوكرانيا على أنها المعتدي في الصراع الحالي.
وتابع أن موسكو تعمدت استخدام معلومات كاذبة بمزاعم عن تخطيط أوكرانيا لشن هجوم في منطقة دونباس شرقي البلاد.
وأضاف “ببساطة لا يوجد دليل على هذه التأكيدات.. واعتقاد أن الأوكرانيين سيختارون هذا التوقيت، ومع وجود أكثر من 150 ألف جندي منتشرين على حدودهم، لتصعيد صراع استمر لسنوات.. أمر يتحدى المنطق الأساسي”.
وأشاد بايدن بضبط النفس الذي مارسه الجيش الأوكراني ورفضه الانجرار إلى حرب من جانب موسكو. وقال إن هذا على الرغم من حصار القوات الروسية لأوكرانيا من بيلاروسيا وعلى طول الحدود الروسية وحتى البحر الأسود في الجنوب.
وتساءل بايدن عما إذا كان “من الحكمة” أن يغادر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بلاده للمشاركة في مؤتمر دولي في ميونيخ، في وقت تواجه فيه أوكرانيا خطر تعرّضها لغزو روسي وشيك.
وردّاً على سؤال عن عزم زيلينسكي على السفر في نهاية هذا الأسبوع إلى ألمانيا لحضور مؤتمر ميونيخ للأمن، قال بايدن خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض إنّه في إطار “السعي إلى حلّ دبلوماسي، فإن هذا (القرار) قد لا يكون، أو قد يكون الخيار الأكثر حكمة. لكنّ القرار يعود له”.
إلى ذلك، قالت شركة الصور الأمريكية ماكسار يوم الجمعة إن صور الأقمار الصناعية تظهر نشاطا عسكريا في مواقع متعددة عبر بيلاروسيا وشبه جزيرة القرم وغرب روسيا بالقرب من الحدود الأوكرانية.
وقالت ماكسار إن الصور تظهر انتشارا ضخما جديدا لطائرات هليكوبتر في شمال غرب بيلاروسيا ونشر مجموعة قتالية للدبابات وناقلات جنود ومعدات دعم في مطار ميليروفو الواقع على بعد 16 ميلا من الحدود الأوكرانية.
من جهة أخرى، ذكرت مصادر أن حلف شمال الأطلسى “الناتو” رفع درجة الاستعداد بين الآلاف من جنوده على خلفية الأزمة مع روسيا.
ووفقا لمصادر قريبة من الحلف، ستكون قوات الرد السريع التابعة للناتو قادرة على الانتشار في غضون سبعة أيام فقط، بدلا من 30 يوما.
وأوضحت المصادر أنه بالنسبة لوحدات القوات الأخرى، تم الآن العمل بما يطلق عليه بفترة “إخطار بالتحرك” خلال 30 يوما، وليس 45 يوما، على أن يسري ذلك على الفور.
واعتمد زعماء غربيون استراتيجيات بدءا من تحذيرات إلى حوار مع موسكو.

المصدر| وكالات

موضوعات تهمك:

مرتزقة روس بمهام تجسس يكثفون تواجدهم بأوكرانيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة