ايلون ماسك العبقري صاحب الأفكار الجنونية

محمد جابر25 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ سنتين
محمد جابر
تريندمميزة
Ad Space
ايلون ماسك

تصدر اسم ايلون ماسك ثاني أكبر أثرياء العالم محرك البحث جوجل، وذلك بعد يوم واحد من احتلاله موقع بيل جيتس في المركز الثاني بقائمة الشخصيات الأكثر ثراءا في العالم، حيث بلغت ثروته وفقا لما ذكر مؤشر وكالة بلومبرج للمليارديرات الصادر مؤخرا، 127.9 مليار دولار بينما تراجع بيل جيتس مؤسس مايكروسوفت للمركز الثالث.

ولتفاصيل صعود ايلون ماسك إلى المركز الثاني في قائمة الأثرى اطلع على هذا التقري: “أغنى خمسة أشخاص في العالم”.

ايلون ماسك

هو رجل أعمال كندي حاصل على الجنسية الأمريكية، ومحل ولادته الأولى كانت جنوب إفريقيا، مؤسس شركة سبيس إكس ورئيسها التنفيذي والمصمم الأول بها، حيث أنه يعد أحد أهم المهندسين والمخترعين بالعالم، فيما يعد مؤسس مساعد مصانع تيسلا، ورئيسها التنفيذي والمهندس المنتج فيها كما شارك بتأسيس شركة التداول النقدي الشهيرة باي بال ورئيس مجلس إدرارة شركة سولار سيتي.

أثار ايلون ماسك الجدل مرارا وتكرارا حيث كان له العديد من الأفكار والتصريحات المثيرة للجدل، حيث كان أحد من تحدثوا عن الحياة على المريخ، حيث يتطلب أن يمكن أن يعيش البشر في قباب من الزجاج بادئ الأمر وفي النهاية يمكنهم الاستمرار هكذا، بينما أشار إلى أنه يمكن تطوير الكوكب الأحمر لدعم الحياة مثل الأرض.

ايلون ماسك

كما طرح في عام 2015 فكرة وضع مدينة على سطح المريخ بعد هبوط صاروخ ناجح عن طريق سبيس اكس ونشرم اسك ورقة بحثية في منتصف عام 2017 حول جعل البشرية نوعا متعدد الكواكب ووضع خططا لوجود ما يصل إلى مليون شخص على المريخ.

كما كان من بين الأمور المثيرة للجدل التي تحدث عنه ايلون ماسك عندما تحدث عن أن أنثى خنزير زرع في دماغها شريحة كمبيوتر بحجم قطع نقد معدنية، حيث قال في بث عبر الانترنت ان الأمر بشبه وجود جهاز تتبع في جمجتك موصول به أسلاك متناهية الصغر، موضحا أن مثل تلك الشرائح قد تساعد في المستقبل في علاج حالات الخرف ومرض الشلل الرعاش وإصابات الحبل الشوكي، كما قالت شركة نيورالنك التي شارك ماسك في تأسيسيها أنها قدمت طلبا لبدء التجارب على البشر.

موضوعات تهمك:

إيلون ماسك يتحدث عن زرع الجمجمة

إيلون ماسك وبيل جيتس يتعرضون لعملية احتيال

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة