امرأة مشاركة في اقتحام الكابيتول: صدقت كذبة اخترعها ترامب

أعلنت امرأة أمريكية من ولاية تكساس ومتهمة بالمشاركة في أعمال الشغب التي وقعت يوم 6 يناير في مبنى الكابيتول أنها شاركت لأنها صدقت كذبة اخترعها الرئيس السابق دونالد ترامب لتعزيز غروره الشخصي.

وتعمل جينا رايان كوكيلة عقارات وقد استقلت طائرة خاصة متجهة إلى العاصمة الشهر الماضي للمشاركة في الاحتجاجات التي دعا إليها ترامب من البيت الأبيض باتجاه الكابيتول وهي متهمة بارتكاب جنحتين الأولى سلوك غير منضبط والثانية الدخول أو البقاء في مبنى حكومي محظور دخوله.

وأوضحت رايان لصحيفة واشنطن بوست، أنها صدقت كذبة وهو أمر محرك وأنها نادمة على كل شئ.

وانتقدت السيدة المشاركين الآخرين في التظاهرة وانتقدت ترامب مشيرة إلى أنه نقص في الدعم مشيرة إلى أنه لا يوجد وطني واحد يدافع عني كنت هناك بناءا على ما قاله رئيسي، “أوقفوا السرقة”، مشيرة إلى أنها الآن ترى أن الأمر انتهى بلا شئ، لقد دعانا للنزول والمشاركة في المسيرة من أجل تعزيز الأنا الخاصة به بينما أنا كنت هناك لأجله، على حد قوله.

ويواجه ترامب محاكمة لعزله في مجلس الشيوخ الأمريكي بعد أن صوت الديمقراطيون في مجلس النواب على عزله في أعقاب أحداث الشغب التي وقعت في مبنى الكابيتول بسبب تحريضه، حيث يتهم بالتحريض على العصيان.

موضوعات تهمك:

تويتر يحظر ترامب بشكل دائم

قد يعجبك ايضا