اليوم العالمي للغة العربية لماذا هذا اليوم وكيف احتفلوا به؟

يحتفل العالم العربي والعرب في جميع انحاء العالم اليوم، حيث اليوم العالمي للغة العربية الذي يوافق الثامن عشر من شهر ديسمبر ويتكرر الأمر كل عام، حيث كتب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يحتفون بهذا اليوم الذي يعبرون فيه عن حبهم للغتهم لغة الضاد ولغة القرءان ولغة البيان.

اليوم العالمي للغة العربية لماذا اليوم؟

ومع احتفالات العرب بلغتهم فقد تبادر للأذهان السؤال الهام حول سبب الاحتفال باللغة العربية يوم 18 ديسمبر بالذات؟

بدأ الاحتفال باللغة العربية ضمن احتفالات الأمم المتحدة باللغات الست الأساسية، في مثل هذا اليوم، حيث تم اختيار هذا اليوم من قبل الأمم المتحدة، وذلك لأول مرة عام 2012 من قبل هيئة اليونسكو، ودعت فيه للترويج الرسمي والأممي للغة العربية يوم 18 ديسمبر.

ويرجع سبب اختيار اليوم الموافق 18 ديسمبر بالذات اليوم العالمي للغة العربية وذلك بسبب أن هذا اليوم هو اليوم الذي قررت فيه الجمعية العامة للامم المتحدة إدخال اللغة العربية ضمن لغات العالم الرسمية ولغات العمل المقررة بالجمعية العامة ولجانها الرئيسية، وكان هذا القرار موافقا يوم 18 ديسمبر عام 1973.

ووفقا للقرار الأممي لاختيار اليوم العالمي للغة العربية فقد تضمنت ديباجته: لما للغة العربية من دور هام في حفظ ونشر حضارة الإنسان وثقافته وتدرك أنها لغة تسعة عشر عضواً من أعضاء الأمم المتحدة، وبناء عليه، تقرر إدخال العربية ضمن لغات الجمعية العامة الرسمية”.

والآن يتحدث باللغة العربية أكثر من مليار ونصف مليار مسلم حول العالم وإن كان بعضهم يستخدمها في الشعائر الديني من العبادات وقراءة القرءان الكريم.

إذاعة عن الإحتفاء باللغة العربية مكونة من المقدمة والكلمة لجميع المراحل التعليمية

اليوم العالمي للغة العربية وتعليقات المحتفين

يتم الاحتفال باللغة العربية منذ فجر التاريخ، ولعل أبرز ما يعرف عن الاحتفاء بها، هو بيت امير الشعراء أحمد شوقي الذي قال: “”إن الذي ملأ اللغات محاسناً جعل الجمال وسرّه في الضاد”.

وكتب عدد ضخم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يحتفون باليوم العالمي للغتهم، حيث كتب أحد المعلقين: “كفى باللغة العربية أن تكون حاضنة لأسمى الرسالات، وأن تكون لسانًا لأعلى الرُسل، وأن تكون وعاءً لأفضل كلام وهو كلام الحق جل في علاه، فاللغة العربية قد جمعت الكمالات، واختصت بأنبل الصفات، فبها نزل القرأن، وتحدث بها سيد الأنام وأصحابه الأجلاء”.

بينما كتب آخر: “اللغة العربية لغة رحبة وجميلة، كلما أبحرت بها كلما ازددت بيانا وبلاغة”.

بينما كتب ثالث مازحا: “بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية قال: النساء هن الدواهي والدوا هن  لاطيب للعيش بلا هن والبلا هن .. قالت: والرجال هم المرهم والمر هم  لا طيب للعيش بلا هم و البلا هم  هيا اعطوني بيتا مما تحفظون”.

بينما كتب آخر: “تعلموا العربية فإنها تثبت العقل وتزيد في المروءة”.

اليوم العالمي للغة العربية

موضوعات تهمك:

الشيخ محمد حسين يعقوب مستمر على المسرح ورد أسرته

قد يعجبك ايضا