الولايات المتحدة باعت ملايين البراميل من النفط الإيراني

نشرت وكالة أسوشيتد برس الأمريكية تقريرا يؤكد، أن الولايات المتحدة باعت نحو مليوني برميل من النفط الإيراني قامت بضبطه أثناء توقيف ناقلة نفط بالقرب من سواحل الإمارات فبراير الماضي.

ووفقا لوثائق قضائية وإحصاءات حكومية قالت الوكالة أن النفط تم الاستيلاء عليه من ناقلة “MT Achilleas”، والتي كانت تشملها العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران حيث ان الحرس الثوري كان يستخدمها من أجل تصدير النفط إلى الصين وفقا للوثائق الأمريكية.

وبعد أن تم إيقاف السفينة قرب سواحل الفجير الإماراتية قبل ثلاثة أشهر اقتادتها أمريكا إلى مدينة هيسوتن بولاية تكساس حيث تم بيع أكثر من مليوني برميل من النفط مقابل 110 ملايين دولار بسعر 55 دولارا للبرميل الواحد.

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة قوله أنه لا يمتلك أي تفاصيل بهذا الشان لأن الولايات المتحدة لم تشتر أي نفط من إيران منذ عهد الرئيس الأسبق بيل كلينتون بسبب قوانينها.

ونقلا عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أكد التقرير اكتشاف في أكتوبر الماضي استيراد الولايات المتحدة 1.1 مليون برميل من النفط الإيراني ورجحت الوكالة أن الاستيراد كان عمليا على شكل مصادرة مماثلة.

وفي تقرير لوزارة الطاقة الأمريكية الصادر يوم الجمعة الماضي فإن الولايات المتحدة قامت خلال مارس الماضي باستيراد 33 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني لأول مرة منذ عام 1991 الأمر الذي لم يتم تأكيده إيرانيا.

موضوعات تهمك:

رئيس الموساد يعيد التحريض ضد إيران

قد يعجبك ايضا