الموافقة على منح مصر قرض بقيمة 5.2 مليار دولار

أعلن صندوق النقد الدولي الموافقة على منح مصر قرض بقيمة 5.2 مليار دولار وذلك لمواجهة أثار فيروس كورونا المستجد ومساعدتها على مواجهة الوباء.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان له وفقا لما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، أن المجلس التنفيذي، أصدر الموافقة على منح مصر قرض بقيمة 5.2 مليار دولار لأجل 12 شهرا.

وأضاف البيان أن حزمة التمويل الممنوحة لمصر تأتي لمساعدة البلاد على تخفيف أثار جائحة الكورونا على الاقتصاد المصري.

ويأتي ذلك التمويل ضمن أدوات التمويل السريع التي يمنحها الصندوق والتي تسمح للدول بعدم الالتزام بالمفاوضات المطولة اللازمة عادة لتأمين برامج المساعدات الاقتصادية الكاملة، وذلك في ظل عدم إمكانية ذلك في وقت يكافح فيه العالم أزمة فيروس كورونا المستجد.

ويأتي ذلك التمويل الجديد من صندوق النقد بالإضافة إلى 2.8 مليار دولار، وافق عليها مجلس إدارة صندوق النقد الدولي قبل شهر لمنحها إلى مصر.

يذكر ان صندوق الدولي كان قد وافق في مايو الماضي على صرف 2.772 مليار دولار لمصر كتمويل طارئ لمواجهة آثار فيروس كورونا.

جاء ذلك بعد وقت من إعلان الحكومة المصرية، عن نيتها تقديم طلب رسمي لصندوق النقد الدولي من أجل الحد من آثار جائحة فيروس كورونا.

وكانت الحكومة المصرية قد قالت أنها تقدمت والبنك المركزي بطلب حزمة مالية من صندوق النقد طبقا لبرنامج أداة التمويل السريع وبرنامج اتفاق الاستعداد الائتماني.

موضوعات تهمك:

قرارات صارمة تنفذ في مصر من اليوم السبت

مصر للطيران تعلن جدول رحلاتها بدءا من 1 يوليو