الموافقة على علاجي كورونا الجديدين

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة، الموافقة على علاجين جديدين لمرض كوفيد 19، الناجم عن فيروس كورونا المستجد، وهي وسيلة إضافية للقاحات التي يتلقاها الناس، من أجل مواجهة خطر الإصابة باعراض شديدة من الفيروس والموت به.

جاء ذلك في وقت تزداد فيه الحالات المصابية بالمتحور اوميكرون حول العالم، في وقت تتوقع المنظمة أن يصاب نصف السكان في أوروبا بالمتحور الجديد خلال شهرين.

ونشرت المجلة الطبية البريطانية “بي إم جي”، توصياته بشأن علاجي فيروس كورونا المستجد، ونقلت عن خبراء المنظمة أن عقار التهاب المفاصل الباريسيتينيب baricitinib المستخدم مع الكورتيكوستيرويدات لمعالجة مرضى كوفيد 19 المصابين بأعراض حادة أو حرجة أدى لتحسن نسبة البقاء على قيد الحياة والتقليل من الحاجة إلى التنفس الصناعي.

وأوصى الخبراء أيضا بالعلاج بالأجسام المضادة الاصطناعية سوتروفيماب Sotrovimab لمرضى فيروس كورونا الذين يعانون من أعراض خطيرة والمعرضين لخطر دخول المستشفى مثل المسنين والأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة أو أمراض مزمنة مثل مرض السكري.

واعتبرت أن فوائده للأشخاص غير المعرضين لخطر الدخول للمستشفى غير هامة، قائلة ان فعاليته ضد متحورات كورونا مثل أوميكرون لا تزال غير مؤكدة.

وحتى اللحظة حصلت ثلاث علاجات لمرضى كوفيد 19 على موافقة المنظمة الدولية، بدءا بالكورتيكوستيرويدات، للمصابين بأعراض شديدة في سبتمبر 2020، والكورتيكوستيرويدات تكلفتها بسيطة وتستخدم على نطاق واسع لعلاج الالتهابات التي ترافق الحالات الحادة المصابة بالفيروس،، والعقاران المستخدمان لعلاج مرض التهاب المفاصل توسيليزوماب tocilizumab وساريلوماب sarilumab، الموصى بهما من المنظمة في يوليو وينتميان إلى عائلة تسمى مضادات الإنترلوكين-6، ويعملان على التصدي لضعف الجهاز المناعي الذي يعتقد أنه مصدر أشكال الإصابة الحادة بالفيروس.

وفي الارشادات المنشورة فإنه عندما يكون العقاران متوفران يتم الاختيار بينهما بناءا على التكلفة والخبرة السريرية، وقد وافقت المنظمة العلاج بالأجسام المضادة الاصطناعية ريجينيرون في سبتمبر وتؤكد الإرشادات أنه يمكن استخدام سوتروفيماب على نفس الفئة من المرضى.

موضوعات تهمك:

السكري يضرب الأطفال المصابين بكورونا أكثر من غيرهم

قد يعجبك ايضا